• خبير: شهادة اليورو ستقف عائقًا أمام إعفاء "السيارات الهجينة" من الجمارك

    05:52 م السبت 15 ديسمبر 2018
    خبير: شهادة اليورو ستقف عائقًا أمام إعفاء "السيارات الهجينة" من الجمارك

    أرشيفية

    كتب - أيمن صبري:

    أكد المهندس حمدي عبد العزيز، خبير بقطاع السيارات والرئيس السابق لغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، أن هناك العديد من المعوقات التي تحول دون تطبيق قرار وزير المالية بإعفاء السيارات الأوروبية الهجينة المستعملة من الجمارك.

    وكانت وزارة المالية أصدرت قرارًا بإعفاء السيارات الهجينة المستعملة وارد الاتحاد الأوروبي من الرسوم الجمركية بشرط عدم تجاوز سنة صنع السيارة أكثر من ثلاث سنوات عند دخولها إلى مصر.

    وقال عبد العزيز في تصريحات لبرنامج "عربيتي" المذاع عبر راديو مصر، إن أول ما يعيق تطبيق قرار المالية هو شهادة "يورو1" والتي تصدر فقط عن المصنع ولا يمكن للتاجر أو المستورد الحصول عليها وخاصة إذا كانت السيارة مستعملة.

    وأضاف أن هذا الشرط لا يمكن تجاهله كونه أحد ركائز شهادة المنشأ التي يتم من خلالها اعتبار السيارة أوروبية الصنع، كاشفًا أن عدد من العلامات التجارية الأوروبية التي يتم تصنيعها خارج الاتحاد لا تتمتع بمزايا اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية.

    وأوضح أن عدم وجود بنية تحتية حقيقية لهذه النوعية من التكنولوجيا تعد أحد أبرز عوائق انتشارها حاليًا بالأسواق المحلية، مشيرًا إلى أن السيارات الهجينة التي يتم طرحها من قبل وكلاء العلامات التجارية في مصر لا تواجه نفس المشاكل.

    ولفت إلى أن اتخاذ قرار بإعفاء السيارات الهجينة والكهربائية من الرسوم الجمركية في الوقت الذي تعاني فيه مصر من عجز بالموازنة من شأنه أن يزيد الضرر ويحد من موارد الدولة من الجمارك.

    إعلان

    إعلان

    إعلان