• رصاصة أصابته بعقدة ووفاة رمز أوصلته للانهيار.. حكايات وحش الشاشة

    09:49 م الثلاثاء 30 يوليه 2019

    كتب - بهاء حجازي:

    سجل الفنان الكبير فريد شوقي مشوار حياته منذ البداية في برنامج "مشوار حياتي" الذي أخرجه الدكتور سمير سيف. نرصد لكم في هذا التقرير محطات في حياة فريد شوقي كما حكاها هو عن نفسه، في ذكرى ميلاده التاسعة والتسعين.

    البداية

    ولد فريد شوقي في حي السيدة زينب، الذي تشرف باسم حفيدة الرسول وبه ضريح لها.

    كان والد الفنان فريد شوقي يأخذه طفلاً معه ليصلي الجمعة في مقام السيدة، ولم يتوقف عن الصلاة طيلة حياته في أي مكان في أي بلد، وفق ما أكد في "مشوار حياتي"، الذي قال فيه أيضًا أنه حينما اشتاق لأصوله ذهب ليصور البيت الذي نشأ به لكنه لم يجده، إذ هُدم وتغيرت معالم المنطقة بالكامل.

    حكى فريد شوقي أنه ألتحق بمدرسة الناصرية وكانت مخصصة لأولاد الذوات، لذا رافق أبناء الوزراء وأعضاء مجلس الشعب آنذاك، وكانت مصروفات المدرسة تبلغ قيمتها 15 جنيهًا في العام.

    في يوم من أيام المدرسة أتي طفل من "أبناء الكبار"، وفق تعبير فريد شوقي، إلى المدرسة ومعه مسدس حقيقي يلعب به، وأثناء اللعب خرجت رصاصة واستقرت بجسد زميل لهم، سقط ميتًا، الأمر الذي سبب عقدة لـ"وحش الشاشة" طيلة حياته.

    أضاف أنه حاول تكوين فريق تمثيل في حيه، لكنه وجد رفضًا كبيرًا من أهالي الحي، الذين منعوا أبناءهم من الكلام معه.

    التمثيل بفلوس

    عن حلم التمثيل، قال الفنان فريد شوقي "مشوار حياتي" إنه كان يدفع المال لزملائه الطلاب كي يصفقوا له أثناء تمثيله، وأضاف ضاحكًا "ربنا عوضهالي الحمد لله ودلوقتي باخد فلوس على التمثيل".

    وفاة سعد زغلول

    قال فريد شوقي إن وفاة سعد زغلول أصابته بالانهيار، رغم صغر سنه، لأنه كان حلمًا عاشته مصر.

    يوسف وهبي

    كشف فريد شوقي أن لفت الأنظار الذي ناله في بداية حياته الفنية كان نابعًا من تقليده رائد المسرح يوسف وهبي.

    كلمة ما اتقالتش لحد تاني

    مشيرًا إلى كم الحب الذي جمع بين والده محمد شوقي عبده، ووالدته سنية هانم أسعد، قال فريد شوقي أن والدته اعتادت مناداة والده بـ"عبدالحميد بيه"، بينما كان يناديها والده بـ"سونام هانم"، وأضاف فريد معلقًا: "كما قالت أم كلثوم: نفسي أندهلك بكلمة متقالتش لحد تاني".

    أستاذ حرمه من التأليف

    كان فريد شوقي يهوى التأليف في صغره، وقرر بالفعل أن يألف فيلمًا أثناء تحصيله حصة في اللغة الإنجليزية، حيث طلب المدرس من فريد شوقي أن يقرأ ما كتبه من نص أملاه عليهم في الحصة، فلم يجب فريد وأمسك المدرس بكراسته، ثم نهره وعوقب بالضرب، الأمر الذي جعله يتوقف عن التأليف تمامًا.

    لاعب كرة قدم

    لعب الفنان الكبير فريد شوقي كرة القدم في نادي "الشمس" لفترة طويلة من حياته، وهذه الفترة هي التي جعلته يتمتع بصحة ولياقة بدنية عالية.

    وأضاف فريد، متحدثًا عن بداية تعلقه بكرة القدم، أنه بعد فشل فيلم "بورسعيد" دخل في حالة اكتئاب، اقترح عليه المنتج جمال الليثي للخروج منها أن يذهبا إلى النادي الأهلي ويمارسان لعب كرة القدم، موضحًا أنه ظل يكرر هذه العادة حتى خرج من اكتئابه.

    إعلان

    إعلان

    إعلان