إعلان

بالصور استيفان روستي.. فقد طفليه وترك 7 جنيهات لزوجته قبل رحيله

04:08 م السبت 12 مايو 2018

كتب- مصراوي:

تحل اليوم، السبت الموافق 12 مايو، ذكرى وفاة الفنان الراحل استيفان روستي، الذي ولد في 16 نوفمبر عام 1891، وتوفى عام 1964، تاركًا تاريخ طويل من الأعمال السينمائية، التي تألق فيها سواء في أدوار الشر، أو الكوميديا التي قدمها بشكل مختلف بلا أي افتعال، ويرصد "مصراوي" أبرز 11 معلومة عن الفنان الراحل

1- ولد استيفان دي روستي لأب نمساوي، عاش في فيينا حيث تعرف والده على والدته في روما وتزوجها.

2- انفصلت الأم عن زوجها بناءً على رغبة أهله واستقرت في مصر.

3- عاش استيفان في شبرا، وتخرج في مدرسة الخديوية، وسافر إلى أوروبا مرات عديدة، حيث مارس الكثير من المهن، منها راقصًا في الملاهي الليلية.

4- في أوروبا قابل محمد كريم الذي دفعه للعودة إلى مصر، وانضم إلى فرقة عزيز عيد، ثم فرقة نجيب الريحاني.

5- عمل في أوبريت العشرة الطيبة، وقام بالاشتراك مع عزيزة أمير في إخراج فيلم "ليلى" عام 1927 بعد أن اختلفت مع المخرج التركي وداد عرفي، كما أخرج فيلم "صاحب السعادة كشكش بيه" عام 1931.

6- تنوع عمل استيفان في السينما حيث كتب القصة والسيناريو وقام بإخراج بعض الأفلام بجانب التمثيل، فكتب سيناريوهات أفلام مثل "عنتر أفندي" عام 1935، "أحلاهم" عام 1945، "قطار الليل" عام 1953، وذلك بالمشاركة مع آخرين، ومن أهم أفلامه كمخرج "الورشة" عام 1940، "جمال ودلال" 1945.

7- من أهم مسرحياته "حبيبي كوكو، صاحب الجلالة، كل الرجال كده".

8- ظل مضربًا عن الزواج حتى وصل لسن السادسة والأربعين حينها وقع في حب ماريانا الإيطالية التي تزوجها وظل معها حتى وفاته.

9- كان يرفض زيارة الأطباء، ويعالج نفسه دومًا بوصفات من صنعه.

10- كان يمارس السير لمدة ساعة صباحًا، وساعة أخرى ليلًا.

11- كانت الصحافة المصرية تلقبه لسنوات طويلة بمخرج أول فيلم مصري، في إشارة إلى فيلم "ليلى" الذي عرض في عام 1927.

12- قبل وفاته مباشرة، كان يلعب الطاولة مع أصدقائه في مقهى سفنكس بشارع سليمان الحلبي.

13- بعد وفاته، بعث الفنان إسماعيل يس برسالة إلى مجلة الكواكب مطالبًا بالتدخل من أجل مساعدة أرملته ماريانا التي لم يكن لديها مصدر للدخل بعد وفاة استيفان روستي.

14- في بداية عمله الفني، طلب منه نجيب الريحاني تغيير اسمه وحذف حرف الواو منه حتى لا يحدث خلط بينه وبين فندق سان ستيفانو، ثم طلب منه يوسف وهبي حذف (دي) من اسمه، فصار اسمه استيفان روستي بدلُا من استيفانو دي روستي.

15- عمل بإحدى مكاتب البريد في مدينة اﻹسكندرية، لكنه فُصل بعد 8 أيام بسبب استمراره في العمل كممثل.

16- كان كل ما تركه استيفان لزوجته قبل وفاته 7 جنيهات وشيك بقيمة 150 جنيه من فيلمه الأخير "حكاية نص الليل".

17- شارك الفنان استيفان روستي في 3 أفلام ضمن قائمة أفضل 100 فيلم بتاريخ السينما المصرية حسب استفتاء النقاد عام 1996، وهم "سلامة في خير، وسي عمر، وغزل البنات".

18- روى استيفان روستي في أحد اللقاءات الصحفية أنه خلال وجوده في إيطاليا، كان أخذ معه من مصر بعض من نباتات التين الشوكي وزرعها في حديقة تخص عائلة والدته، وعمل روستي فترة من شبابه كبائع للتين الشوكي في إيطاليا.

19- في سنة 1964 انطلقت شائعة وفاته بينما كان يزور أحد أقاربه في الإسكندرية، وأقامت نقابة الممثلين حفل تأبين بعد أن صدقت الشائعة، وفي منتصف الحفل وصل استيفان روستي مقر النقابة ليسيطر الذعر على الحاضرين وانطلقت ماري منيب ونجوى سالم وسعاد حسين في إطلاق الزغاريد فرحاً بوجوده على قيد الحياة، ولكن بعدها بأسابيع قليلة في الثاني عشر من مايو توفى بالفعل.

20- انهارت زوجته بعد وفاته، إذ لم يشأ الله أن يرزقهما بأطفال بعد وفاة طفليهما لتنقلها نقابة الممثلين إلى عائلتها في إيطاليا.

أفضل أسعار التكييفات

اعرف الاسعار
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي