• عادل حمودة يكشف عن أول أفلام صلاح أبو سيف الذي تم مصادرته من الداخلية

    06:31 م الأحد 25 نوفمبر 2018

    كتبت - رنا الجميعي:

    أقيمت اليوم الأحد ندوة خاصة لمناقشة كتاب "مذكرات صلاح أبو سيف" للكاتب عادل حمودة، أدارها الناقد الفني طارق الشناوي، على المسرح المكشوف بدار الأوبرا.

    وفي كلمته خلال الندوة، حكى حمودة عن أول أفلام أبو سيف الروائية، والذي صودر من قبل الداخلية آنذاك، مضيفًا: "كان فيلما يحكي عن مجموعة من اللصوص، وتم عرضه تكريمًا لأبو سيف في السنة الأولى من المهرجان القومي للسينما المصرية عام ١٩٩٢".

    ومن جانبه، لفت الشناوي إلى فيلم "مدرسة الحب والزواج"، وهو آخر أفلام أبو سيف، وقال: "عرقل عرضه بسبب الرقابة، ووقتها كان أبو سيف في الثمانين من عمره وقد نوى الاعتزال بعد هذه الحادثة، ولم يُعرض فيلمه إلا بعد وفاته".

    وآثار حمودة النقاش حول فيلم "شباب امرأة" الذي كان تجربة حقيقية لأبو سيف أثناء إقامته بفرنسا، ووصفه بأنه كان رجل يخجل من التحدث إلى النساء، مشيرًا إلى أن الفيلم يحكي تفاصيل واقعية عاشها أبو سيف نفسه.​

    إعلان

    إعلان

    إعلان