• بالصور- برج العرب ثكنة عسكرية.. و 5 كمائن تعرقل زحف جماهير الزمالك

    03:31 م الأحد 23 أكتوبر 2016

    الإسكندرية – محمد عامر:
    منذ صباح اليوم، بدأت جماهير وأولتراس الزمالك الزحف على استاد الجيش المصرى بمدينة برج العرب والذى يبعد نحو 60 كيلو مترًا غربى الإسكندرية، لمؤازرة فريقهم فى مباراته المرتقبة مع صن داونز الجنوب أفريقى، في إياب الدور النهائي لدوري أبطال إفريقيا.

    5 كمائن أمنية كانت فى انتظار 70 ألف متفرج، بدءًا من أول طريق "الكافورى" وحتى بوابات الاستاد- تتوزع على مسافة نحو 12 كيلو متر- ليصبح حضور من لا يحملون تذاكر للمبارة حلم مستحيل.

    "ممنوع المرور.. اتفضل عد كما جئت".. تعليمات وأوامر صارمة وجهتها  قوات التأمين لمئات من المشجعين الحالمين بحضور المباراة بدون تذاكر، حيث حرصت قوات مشتركة من الجيش والشرطة على تفتيش جميع السيارات وإنزال من لا يحمل تذاكر.

    ورغم التشديدات والكمائن الأمنية، أعرب جمهور الزمالك عن سعادتهم بالتعامل الأمنى معهم، فقالت "دينا إبراهيم": الأمن والجيش تعامل معنا بشكل آدمى .. ونتفهم أهمية الإجراءات والتعقيدات".

    أما صديقتها "منى" فأشارت إلى أنها حرصت على الإلتزام بتعليمات الأمن، قائلة:"مش مهم كله يهون علشان الزمالك.. بس 5 كماين كتير إحنا هنا من قبل الساعة 12".
    بينما أكد مصطفى غانم، وهو يكمل السير متجها للإستاد حاملًا علم الزمالك، على ثقته فى فوز فريقه برباعية نظيفة، للتتويج بالبطولة القارية، قائلا:" أثق فى فريقى .. والزمالك قادر على الفوز بأكثر من 4 أهداف".

    وعلى جانبى طريقى الكافورى، لم يكن الجماهير وقوات الأمن وحدهم، حيث انهمك"أبو ياسر" بائع، فى النداء على بضاعته من أعلام مصر والزمالك و"التى شيرتات"، مشيرا إلى أن أسعار الأعلام تتراوح بين 5 إلى 50 جنيها، وتى شيرت الزمالك من 60 إلى 90 جنيها.

    وبوصول الجماهير إلى إستاد الجيش المصرى لاجتياز آخر عائق وحضور المباراة الثأرية لفريقهم، كانت المفاجأة، حيث خصصت قوات الأمن بوابة "رقم7" لدخول الجماهير، رغم وجود 10 بوابات للإستاد، لتبدأ معاناة أخرى من الزحام والتفتيش، وخاصة بعد تزايدت أعداد الجماهير التى وصلت تباعا.

    ومع مرور الساعات واقتراب موعد انطلاق المباراة المقرر لها في تمام الساعة الثامنة والنصف مساء اليوم، تحول الاستاد إلى ثكنة عسكرية، تحاصره مدرعات ومدرعات عسكرية، وتدار عمليات التأمين ودخول الجماهير من داخل غرفة عمليات مركزية من رجال الجيش والشرطة.

    وللمرة الثالثة على التوالى، قام اللواء رضا فرحات، محافظ الإسكندرية، يرافقه اللواء عادل تونسى، مدير الأمن، بجولة تفقدية، عصر اليوم، للتأكد من الاستعدادات الأمنية قبل إنطلاق المباراة.
    وقال "فرحات" إن المباراة يتم تأمينها على أعلى مستوى من القوات المسلحة المصرية وقوات الشرطة، مطالبا الجماهير بضرورة التعاون مع الجهات المنظمة والحفاظ على النظام الذي يليق بمكانة مصر.
    وأضاف المحافظ فى تصريحات له، خلال الجولة، أنه توفير عدد من سيارات الإسعاف، وإعلان حالة الطوارىء والاستعداد القصوى فى جميع المستشفيات القريبة من الاستاد تحسبا لأية حالات طارئة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان