• صلاح ضد تشيلسي.. كيف تحول "طفل لندن المفقود" إلى جلاد لضحاياه؟

    01:21 م الأحد 22 سبتمبر 2019
    صلاح ضد تشيلسي.. كيف تحول "طفل لندن المفقود" إلى جلاد لضحاياه؟

    محمد صلاح

    كتبت- منة عمر:

    "لقد كان مجرد طفل مفقود في لندن، لقد كان طفلًا ضائعًا في عالم جديد".. تصريح سابق للمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو تعليقًا على الفترة القصيرة التي قضاها المصري محمد صلاح في ملعب ستامفورد بريدج وقت أن كان "سبيشال وان" مدربًا للبلوز.

    مورينيو تولى القيادة الفنية لتشيلسي في ولايتين، والحديث هنا عن ولايته الثانية التي كانت في الفترة بين يوليو 2013 وحتى ديسمبر 2015.

    خلال فترة الانتقالات الشتوية لموسم 2013 /2014 أراد مورينيو التعاقد مع محمد صلاح -لاعب بازل السويسري- بعدما لفت إليه الأنظار، وأُعجب بأدائه ليشد رحاله إلى إنجلترا باحثًا عن تجربة جديدة.

    بعد التوقيع مع البلوز، قال صلاح: "أنا سعيد جدًا بالتعاقد مع تشيلسي، آمل يكون لدي مستقبل جيد في النادي لسنوات عديدة".

    سرعان ما تبخرت أحلام صلاح، فاللاعب المصري سجل حضورًا خلال 11 مباراة فقط في موسمه الأول سجل خلالها هدفين.

    مع بداية الموسم الثاني 14/ 15، لم يحظَ الفرعون المصري بفرصة المشاركة الأساسية وتواجد في 3 مباريات فقط بالدوري، 3 مباريات بالكأس ومباراتين بدوري الأبطال، ثم قررت إدارة تشيلسي إعارته إلى الدوري الإيطالي عبر بوابة فيرونتينا.

    قضى صلاح 6 أشهر مع فيرونتينا ثم عاد إلى تشيلسي الذي قرر مجددًا الاستغناء عن خدمات الفرعون المصري وتمت إعارته مرة أخرى إلى الدوري الإيطالي ولكن تلك المرة إلى روما الذي فضل شراء اللاعب فيما بعد.

    وضع صلاح بصماته في الدوري الإيطالي خاصة بقميص روما، ليسجل 34 هدفًا خلال 83 مباراة شارك بها في مختلف البطولات.

    توهُج صلاح جعله محط أنظار العديد من الأندية الأوروبية الكبرى والتي كان على رأسها ليفربول الإنجليزي، ليعود الفتى المصري إلى أضواء بريميرليج مرة أخرى ويُثبت أن خروجه منها قبل موسمين كان خطئًا.

    بعد تألق "مو" في أول مواسمه ببريميرليج وحصده الكثير من الجوائز الفردية التي كان أبرزها (أفضل لاعب في إنجلترا، أفضل لاعب في ليفربول، أفضل لاعب في أفريقيا بجانب جائزة هداف الدوري الإنجليزي) عاد النقاد للحديث عن مورينيو وكيف كان سببًا في خروج اللاعب المصري من إنجلترا.

    البرتغالي رد على تلك الانتقادات قائلًا: "يحاول الناس القول أنني مدرب قام ببيع صلاح، أنا المدرب الذي اشترى صلاح، إنها فكرة خاطئة تمامًا".

    يضيف مدرب البلوز الأسبق: "لقد دفعت النادي لشرائه وفي ذلك الوقت كان لدينا بالفعل لاعبين مهاجمين مميزين مثل هازارد وويليان ، كانت لدينا أفضل المواهب هناك، لكني أخبرتهم أن يشتروا هذا الطفل".

    يتابع مورينيو: "لقد كان مجرد طفل مفقود في لندن، لقد كان طفلًا ضائعًا في عالم جديد، أردنا أن نعمل معه ليصبح أفضل، لكنه كان يرغب في اللعب وعدم الانتظار".

    وأكمل قائلًا: "عندما عاد إلى إنجلترا، تكيف بشكل كامل مع المستوى العالي لكرة القدم الأوروبية، كان أقوى من الناحية البدنية وكان أكثر ثقة".

    صلاح أيد رأي مورينيو وقال: "الأمر يبدو مختلفًا عما كنت عليه في صفوف تشيلسي ، حتى شخصيتي مختلفة كنت طفلاً كان عمري 20 أو 21 عامًا".

    وأضاف: "الآن أنا أكبر سنًا، كل شيء مختلف، لدي الكثير من الخبرة في ثلاثة أندية: كنت في تشيلسي ، ثم فيورنتينا ومن ثم روما، أصبح لدي خبرة جيدة".

    "مو" سبق له اللعب في أندية بازل، تشيلسي، فيرونتينا وروما.. فكيف كانت ردة فعل الفرعون عندما يواجه فرقه السابقة؟

    أمام بازل

    لم يواجه صلاح ناديه السويسري السابق حتى الآن

    أمام تشيلسي

    صلاح سيواجه اليوم فريقه الأسبق في الجولة السادسة من بطولة الدوري الإنجليزي.

    البلوز بات ثاني أكثر الفرق التي استقبلت أهدافًا من "مو"، فخلال 10 مواجهات بمختلف البطولات (4 بقميص بازل- 6 بقميص ليفربول) فاز في 4 مباريات، تعادل في اثنين وخسر في 4 آخرين، سجل الفرعون المصري 5 أهداف.

    أمام فيرونتينا

    واجه صلاح فيرونتينا في 3 مناسبات جاءت جميعها في الدوري الإيطالي وقت أن كان لاعبًا في صفوف روما.

    فاز المصري في مباراتين وخسر في واحدة، سجل 3 أهداف وصنع هدف وحيد.

    أمام روما

    مباراتين جمعت بين صلاح (فيرونتينا) ضد روما، في دور الـ16 لبطولة يوروباليج نسخة 14/15، فاز في واحدة وتعادل في الأخرى (سجل هدف).

    مباراتين جمعت بين صلاح (ليفربول) ضد روما جاءت في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا نسخة 17/18، فاز في واحدة وخسر في أخرى وسجل هدفين وصنع مثلهما.

    إعلان

    إعلان

    إعلان