• تقرير.. أبطال القارة السمراء.. كيف سيطر الثلاثي الأفريقي على صراع هداف بريميرليج؟

    03:56 م الإثنين 13 مايو 2019
    تقرير.. أبطال القارة السمراء.. كيف سيطر الثلاثي الأفريقي على صراع هداف بريميرليج؟

    وقفة محمد صلاح بعد إحراز الهدف (3)

    كتبت- منة عمر:

    في إنجاز لم يسبق له مثيل، تقاسم الثلاثي الأفريقي محمد صلاح "ليفربول"، ساديو ماني "ليفربول" وبيير -إيمريك أوباميانج "آرسنال" جائزة الحذاء الذهبي والتي تُمنح لهداف الدوري الإنجليزي.

    كما بات صلاح أول لاعب أفريقي يتوج بالجائزة في موسمين متتاليين، علمًا بأن ما سبق وحققه اللاعب الإيفواري ديديه دروجبا نجم تشيلسي السابق جاء في نسختين غير متتاليتين 2006/2007 و2009/2010.

    ليس المشهد الأول الذي يجمع بين الثلاثي الأفريقي، حيث سبق لهم التواجد سويًا في القائمة النهائية للاتحاد الأفريقي لجائزة أفضل لاعب في عام 2018، والتي شهدت تتويج الفرعون المصري "مو" باللقب.. ولكن كيف سيطر أبطال القارة السمراء على صراع الهدافين:

    محمد صلاح

    حاول اللاعب المصري فرض سيطرته على لقب الهداف للمرة الثانية على التوالي منذ انطلاقة الموسم، وشهدت الجولة الأولى من منافسات الدوري الإنجليزي بين ليفربول ووست هام أولى بصمات "مو" في بريميرليج.

    في الجولة الثالثة سجل صلاح هدف فوز فريقه الوحيد على برايتون في المباراة التي أقيمت على ملعب آنفليد، تلاها هدف آخر في شباك ساوثهامبتون في مباراة الجولة السادسة.

    مباراتا الجولة التاسعة والعاشرة، شهدت تسجيل الفرعون المصري هدفًا في كل مواجهة، ثم غاب في تعادل فريقه أمام آرسنال بهدف لكل منهما، ليعود مجددًا أمام فولهام ثم واتفورد في الجولتين الثانية عشرة والثالثة عشر.

    غاب صلاح عن التهديف في جولتين متتاليتين أمام إيفرتون وبيرنلي، ثم عاد بقوة وسجل هاتريك في مباراة بورنموث بالجولة السادسة عشر من البطولة.

    في الجولات الـ18، 19 والعشرين سجل "مو" هدفًا في مرمى كل من وولفرهامبتون، نيوكاسل يونايتد وآرسنال، ثم غاب عن التهديف في مباراة الجولة الـ21 أمام مانشستر سيتي.

    عاد صاحب الـ25 عامًا فيما بعد في جولتين متتاليتين، سجل أمام برايتون هدفًا وثنائية في مرمى كريستال بالاس، ليغيب مجددًا عن التهديف أمام ليستر سيتي ووست هام يونايتد، ويعود بهدف وحيد أمام بورنموث.

    منذ الجولة الـ27 وحتى الـ32 غاب صلاح عن زيارة شباك منافسيه في فترة هي الأطول في تاريخه حتى الآن، وربما كانت لتحسم لقب الهداف لصالحه إذا ما سجل خلالها هدفًا أو أكثر.

    عاد "مو" لممارسة هوايته أمام ساوثهاميتون ثم تشيلسي مسجلًا هدفًا في مرمى كل منهما، تلاها ثنائية في مرمى كارديف سيتي، ثم كانت آخر أهدافه في مرمى نيو كاسل يونايتد.

    شارك صلاح هذا الموسم مع فريقه خلال 38 مباراة، شارك أساسيًا في 37 منها، وحل بديلًا في مباراة واحدة كانت أمام بيرنلي بالجولة الخامسة عشر.

    ساديو ماني

    استغل اللاعب السنغالي فترة غياب زميله محمد صلاح عن التسجيل، ليأتي من بعيد ويتنافس معه على لقب هداف الدوري الإنجليزي.

    ماني وضع بصماته مع أولى جولات ليفربول في بطولة الدوري، حيث سجل ثنائية في مرمى وست هام يوينايتد، تلاها بهدف في الجولة الثانية أمام كريستال بالاس، ثم آخر في الجولة الرابعة أمام ليستر سيتي.

    غاب ماني عن التهديف في 5 مباريات متتالية (شارك في أربع منها وغاب عن إحداها بسبب الإصابة)، ليعود بثنائية أمام كارديف سيتي في مباراة الجولة العاشرة.

    6 مباريات أخرى ابتعد خلالها اللاعب السنغالي عن زيارة شباك منافسيه (شارك في 5 منها، ولم يتواجد في قائمة مباراة واحدة)، لتشهد شباك الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد أولى أهدافه بعد العودة، تلاها هدف آخر في مرمى آرسنال بالجولة العشرين.

    من الجولة الـ23 وحتى الـ32 -والتي تخللها غياب صلاح عن التهديف في 6 مباريات- سجل ماني 9 أهداف أقحمته في الدخول في صراع الهدافين.

    5 أهداف أخرى سجلها ماني في المباريات الـ6 المتبقية من عمر البطولة، ليحصد 22 هدفًا بالتساوي مع صلاح على الرغم أن السنغالي شارك في 36 مباراة فقط من أصل 38 جولة (35 شارك بشكل اساسي- ومباراة واحدة بديلا).

    بيير -إيمريك أوباميانج

    مع ظهور ملامح الموسم الكروي الجديد بالنسبة لآرسنال لم يكن في الحسبان أن يقتحم اللاعب الجابوني السباق، خاصة مع غيابه عن الظهور في أول 3 جولات للبطولة.

    كارديف سيتي كان أول فريق شهد بصمة أوباميانج في بطولة الدوري الإنجليزي هذا الموسم، ولعل الثنائيات التي سجلها الجابوني في 5 مباريات كانت سببًا مباشرًا في اعتلائه قمة صراع الهدافين.

    أوباميانج سجل هدفين في 5 مباريات أمام كل من (فولهام- ليستر سيتي- توتنهام- بيرنلي "مباراتين").

    كما زار شباك كل من إيفرتون، كريستال بالاس "مباراتين"، بورنموث "مباراتين"، برايتون "مباراتين"، فولهام، كارديف سيتي "مباراتين"- مانشستر يونايتد- واتفورد.

    أوباميانج شارك في 36 مباراة من أصل 38 جولة، تواجد في التشكيل الأساسي خلال 30 لقاء وحل بديلًا في 6 آخرين.

    إعلان

    إعلان

    إعلان