قتلهم الأب.. تشييع جثامين ضحايا مذبحة الفيوم بمقابر الغرق في أطسا

12:08 ص السبت 08 مايو 2021

الفيوم– حسين فتحى:

شيع المئات من أبناء قرية الغرق بإطسا في الفيوم، جثمان مها عبدالباسط، وأطفالها الأربعة وسط حالة من السخط والغضب من أبناء القرية على الأب المتهم بقتل زوجته وأبناءه خلال شهر رمضان الكريم.

وكانت جثامين الزوجة وأطفالها قد حملتهم سيارتي إسعاف وجرى إقامة صلاة جثامين الضحايا بمحيط مقابر قرية الغرق، بينما جرى دفن جثامين باقي الأبناء بمقابر أسرة الزوج بمقابر قرية معجون.

وأمام كل من طارق السيد وحسام المغربي، وكيلا نيابة مركز إطسا، أدلى المتهم باعترافات تفصيلية حول كيفية ارتكابه الجريمة قائلًا: "بعد تراكم الديون علي وقيام بعض الأفراد برفع قضايا بإيصالات أمانة وقعتها، وذهابهم لوالدي لمطالبته بضرورة سداد ديوني، اسودت الدنيا في عيني ولم يعد هناك حلول أمامي إلا دخول السجن وترك زوجتي وأولادي يعانون من مطاردة الديانة، وهنا فكرت في الانتحار، لكني فكرت في التخلص من أسرتي ثم الانتحار".

ويضيف المتهم في اعترفاته مع رجال النيابة العامة بمركز إطسا، أنه تناول وجبة السحور مبكرًا مع أفراد أسرته، ووضع لهم مادة مخدرة في مشروب التمر هندي، وانتظر حتى نام الجميع، وذبحهم جميعًا من الرقبة، وعندما حاول ذبح زوجته استيقظت وقاومته، ما دفعه لطعنها عدة طعنات فى منطقة القلب.

وأضاف المتهم: "بعد ذلك ذهبت لمخبز فينو خاص بي بمنطقة الغرق بحري، ووضعت شال مكان المروحة محاولا شنق نفسي لكني تراجعت الروح غالية مقدرتش أموت نفسي، وحاولت إشعال النار بالفرن وأنا بداخله، إلا أن الأهالي استطاعوا الإمساك بي وأطفاء النيران وتسليمي للشرطة".

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
883

إصابات اليوم

46

وفيات اليوم

819

متعافون اليوم

321967

إجمالي الإصابات

18151

إجمالي الوفيات

271792

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي