أشعلوا به النار.. المنيا تشيع جثمان الطفل محمد ضحية التنمر بالمنوفية (صور)

07:56 م الإثنين 21 سبتمبر 2020

المنيا - محمد النادي:

شيّع أهالي قرية أبوالعودين في مركز بني مزار شمالي محافظة المنيا، اليوم الإثنين، جثمان الطفل محمد أحمد عبدالعظيم (9 سنوات)، والذي توفيّ أمس متأثرًا بحروق أحدثها بجسده 3 من الأطفال، في الواقعة التي شهدتها محافظة المنوفية قبل أيام، وعُرفت إعلاميًا بـ"طفل المنوفية ضحية التنمر"، حيث أودع الجثمان بمقابر عائلته، في قرية البهنسا بمركز بني مزار.

بدأت الحادثة في مدينة السادات بمحافظة المنوفية، حيث تقيم أسرة الطفل الضحية، الذي تعرض للتنمر على يد مجموعة من الأطفال، بسبب مهنة والده في فرز القمامة.

ووفق ما أوضحت أسرة الطفل الضحية، اكتشفت الحادث شقيقته الكبرى، بعد أن أرسلها والدها للبحث عن أخيها الذي اختفى عن موقع سكنه، حيث عثرت عليه يصرخ متألمًا ومشتعلاً، بعد أن سكب عليه الأطفال المتهمون زجاجة بنزين، وأضرموا النار في جسده.

وكان مدير أمن المنوفية اللواء أحمد فاروق القرن تلقى إخطارًا من شرطة النجدة بوصول محمد أحمد عبدالعظيم (9 سنوات)، إلى مستشفى السادات، مصابًا بحروق بلغت نسبتها 80%، أحدثها به مجموعة من الأطفال، وجرى نقله إلى مستشفى الجامعة بمدينة شبين الكوم، حيث توفي بعد خضوعه لعشر عمليات ترقيع، لم تنقذ حالته الصحية.

وقررت نيابة مركز السادات اليوم، تحت إشراف المستشار محمد البواب المحامى العام لنيابات المنوفية، تسليم أحد الأطفال المتهمين إلى أهليته، وذلك لعدم اكتمال السن القانون.

ومن جانبه، قال والد الطفل الضحية إنه لم يتوقع ما حدث من الأطفال الثلاثة المتهمين، مضيفًا أنه مقيم في مدينة السادات منذ 11 سنة دون أي مشاكل.​

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 105424

    عدد المصابين

  • 98247

    عدد المتعافين

  • 6120

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 40153771

    عدد المصابين

  • 30027195

    عدد المتعافين

  • 1116980

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي