صور| "ديلفري الخير العكسي" بالإسكندرية.. بضغطة واحدة أرسل طعامك للمحتاجين

03:05 م الخميس 16 مايو 2019

الإسكندرية – محمد البدري:

من فكرة مشروع تخرج إلى عمل إنساني مدعوم بوسائل التكنولوجيا الحديثة، كلمات لخصت مبادرة خيرية أطلقها 7 شباب بالإسكندرية من أجل توفير طعام نظيف للمحتاجين من خلال نشر صناديق في عدد من المناطق والاستعانة بأحد تطبيقات الهاتف للوصول إلى أكبر عدد من الأشخاص.

"اتفضل معانا" هو اسم المبادرة التي أطلقتها مجموعة طلاب من قسم إدارة الإعلام في كلية الإدارة والتكنولوجيا بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والتي بدأت عملها مع مطلع شهر رمضان لتوفير وجبات طعام لعابري السبيل والمحتاجين في عدد من المناطق بالإسكندرية.

"اعتمد مشروع تخرجنا على البحث عن مشكلة في المجتمع والعمل على إيجاد حل إيجابي لها" هكذا جاءت الفكرة كما قالت نورهان عمرو، أحد مسئولي المشروع، متابعة "استقرت أبحاثنا على اختيار موضوع إهدار البعض للطعام بكميات فائضة عن استهلاكهم في الوقت الذي لا تجده شريحة أخرى من المجتمع."

وأضافت "عمرو" في حديثها لمصراوي " كان لدينا رغبة كبيرة في تنفيذ المشروع بطريقة أكبر من إطاره الأكاديمي، وفكرنا في أن يكون العمل غير تقليدي حتى استقر بنا الحال على إحياء فكرة صناديق تحمل شعار طعام نظيف وتوزيعها في بعض المناطق والتواصل مع بعض الجهات المستعدة لتوفير الطعام ليكون جاهزا لأي عابر سبيل يحتاج إليه."

بعد الاتفاق على الفكرة بدأت نورهان وزملائها "مروان حجازي، آية توفيق، شرين صبري، مريم هشام، نورهان الصفواني، ياسمين عبد العزيز" في مرحلة التنفيذ خاصة مع حلول شهر رمضان، فتم الاتفاق مع عدد من المطاعم في الإسكندرية على وضع كميات من الطعام النظيف الفائض لديهم في صناديق جرى وضعها بجانب الفروع، في 9 أماكن مختلفة بمناطق سموحة، رشدي، كامب شيزار، الإبراهيمية، سابا باشا، الرمل، كفر عبده، والحي اللاتيني."

التكنولوجيا كان لها دور أيضا في توسيع نشاط المشروع منذ أيامه الأولى، إذ استعان الطلاب بأحد تطبيقات الهاتف الشهيرة المختصة بخدمات توصيل الطلبات، بعدما وجدوا منشورا لأحد مسؤولي الشركة يحمل فكرة مشابهة تهدف إلى توفير الطعام إلى المحتاجين، فقاموا بالتواصل معه لعمل تعاون مشترك بهدف إفادة عدد أكبر من الناس.

وبحسب مسؤولي المبادرة جرى تفعيل تطبيق خدمة توصيل الطلبات بشكل عكسي، بحيث يمكن لأي شخص من مستخدمي التطبيق إرسال فائض الطعام النظيف الموجود في منزله، من خلال طلب أحد ممثلي خدمة التوصيل مجانا، ويقوم ممثل الخدمة بنقل الطعام من المنزل إلى الصناديق الموجودة بالشوارع بدون مقابل.

وتؤكد نورهان عمرو، أنه على الرغم من أن الفكرة أطلقت منذ أيام قليلة إلا أن نسبة الإقبال في شهر رمضان كانت مرتفعة للغاية، كما تلقى أصحاب المبادرة العديد من الاتصالات للسؤال عن كيفية نقل الطعام من منازلهم إلى الصناديق الموجودة بالشوارع، مشيرة إلى أن الفكرة لن تقتصر على شهر الصيام فحسب بل سيتم العمل على استمرارها لتشمل مناطق أكبر في الإسكندرية.

إعلان

إعلان

إعلان