بالصور- "مولد الدسوقي" في كفرالشيخ موسم الفسيخ

01:45 م الجمعة 26 أكتوبر 2018

كفرالشيخ - إسلام عمار:

من أمام أحد المحال الكبرى االمتخصصة في صناعة الفسيخ بمدينة دسوق في كفر الشيخ، وفي الليلة الختامية لمولد العارف بالله إبراهيم الدسوقي، يتجمع العشرات من أبناء المدينة ومعهم ضيوفهم من راود المولد ليتناولوا وجبة الفسيخ ومعها ما يجب وضعه أثناء تجهيزه لتناوله مثل الخضروات "الليمون والبصل والطماطم والخيار".

"مولد أبا العينين بيكون موسم عندنا مثل شم النسيم"، هكذا كانت كلمات "محمد علي السيسي"، أحد أشهر تجار الأسماك المملحة "الفسيخ"، بمدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ، والتي تعد أكبر المدن شهرة في صناعة الفسيخ، في تصريحات خاصة لـ"مصراوي"، ليروي مدى ارتباط تجارة الفسيخ بمولد الدسوقي.

ووفق السيسي يعد الفسيخ أكثر الأصناف المطلوبة في مولد العارف بالله إبراهيم الدسوقي، من الزائرين فهناك غالبية الزائرين لمدينة دسوق، يحرصون على تناول الفسيخ، على ساحل نهر النيل أو في الحدائق والمتنزهات العامة بالمدينة، وهناك من يشتريه لأنه والحلويات أكثر الأصناف المطلوبة من الزائرين لتقديمها كهدايا.

وقال "السيسي": "الفسيخ له مكانته عند المواطنين لأنه وجبة لذيذة وهناك من يهوى تناولها في الأعياد وبعض المناسبات الأخرى، ومهما ارتفع سعر الفسيخ فزبونه موجود، وهناك ربات البيوت يحرصن على صناعته في المنزل وتسمى هذه الطريقة في الأوساط الشعبية بكسر الفسيخ".

وأضاف: "أنه كأحد تجار الفسيخ الكبار بمدينة دسوق، يستعد لمولد الدسوقي، قبل تحديد موعده بشهر عندما تعلن الطرق الصوفية موعد الاحتفال، وتتضمن هذه الاستعدادات، توفير أسماك البوري، بجميع أحجامها، ليجرى صناعتها أسماك مملحة "فسيخ"، بحسب المواصفات المطلوبة، والتي على رأسها "النظافة"، وكذا توفير أدوات العمل المستخدمة في صناعتها، على رأسها الملح الخشن".

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 162486

    عدد المصابين

  • 127001

    عدد المتعافين

  • 9012

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 99730175

    عدد المصابين

  • 71709749

    عدد المتعافين

  • 2137855

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي