بالصور- "الدواء فيه سم قاتل".. حشرة ميتة في زجاجة غسول أسنان

04:29 م الخميس 11 أكتوبر 2018

دمياط – محمد إبراهيم:

عبر الأثير كان المشهد الشهير في السينما المصرية "من حكمدار العاصمة إلى أحمد إبراهيم، القاطن بدير النحاس.. لا تشرب الدواء، الدواء فيه سم قاتل"، لكن هذه المرة الواقعة ليست مجرد مشهد تمثيلي، إذ أقدم "محمد"، من أهالي دمياط، على تحرير محضر في إحدى شركات تصنيع الأدوية يحمل رقم 399 لسنة 2018 كفر سعد، بعد أن اكتشف حشرة ميتة داخل زجاجة دواء محكمة الغلق.

غش وتدليس

وأمام جهات التحقيق، قال محمد حسن البسيوني، ويقيم في كفر سليمان البحري، إنه توجه إلى صيدلية بكفر شحاتة لشراء غسول للفم والأسنان بناء على توصية الطبيب المعالج، وبعد أن اشتراها اكتشف وجود جسم غريب تبين أنه حشرة ميتة، مؤكدًا أن ذلك غش في الدواء وخطر على حياة الناس يحتاج إلى محاسبة ومراقبة وعقاب للمقصرين.

وأخذ البسيوني على عاتقه مقاضاة الشركة المسؤولة عن تصنيع الدواء، مشددًا على أن ما حدث معه قد يحدث مع آخرين لاسيما وأنه فصلا من فصول التدليس الذي يجب محاربته.

غير مطابقة للخواص الطبيعية

وأمرت النيابة بفحص العينة التي تقدم بها الشاكي، وتبين أنها غير مطابقة للخواص الطبيعية، وذلك لوجود حشرة بداخل المستحضر وهو غير صالح للاستهلاك الآدمي، وقرر وكيل النائب العام إحالة القضية إلى محكمة كفر سعد للبت فيها.

وأصدرت المحكمة بعد أشهر من المقاضاة حكمها الصادر في القضية رقم 6450 لسنة 2018 إذ قضت بمعاقبة "م. ح"، مدير مصنع الأدوية الكائنة ببرج العرب بالحبس سنة مع الشغل وكفالة 200 جنيه وتغريمه 10 آلاف جنيه، غيابيًا في ظل عدم حضور المتهم أو الدفع بثمة دليل يؤكد براءته من الواقعة.

وطالب أيمن عثمان، الأمين العام لنقابة الصيادلة، بمكافحة جرائم غش الدواء التي انتشرت في الآونة الأخيرة سواء عقاقير أو مستحضرات أو مكملات غذائية، وذلك عن طريق إنشاء هيئة عليا للدواء، أسوة بعدد من الدول العربية، على رأسها السعودية والمغرب.

وكشف اللواء أحمد الموافى، مدير الإدارة العامة لمباحث التموين، عن زيادة جرائم غش الأدوية إذ ضبط العديد من عبوات الأدوية المقلدة والمغشوشة فى بعض الصيدليات وشركات الأدوية غير المرخصة، والتحفظ على ما يقرب من مليون و500 ألف عبوة دواء غير مطابق للمواصفات القياسية.

9 مصانع "بير سلم"

وكشف الموافي، في تصريحات صحفية، كذلك عن ضبط 9 مصانع غير مرخصة تنتج أدوية دون الحصول على تراخيص من الجهات المعنية، ما يعرض حياة المواطنين للخطر، وجرى تحرير محاضر وتحويلها للنيابة العامة، لافتا إلى أنه يجري تشديد الرقابة على جميع منافذ توزيع الأدوية للتأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية.

وتقدم النائب أشرف رشاد عثمان، عضو مجلس النواب ، بطلب مناقشة عامة بشأن ظاهرة انتشار الأدوية المغشوشة فى الآونة الأخيرة، معتبرًا أنها كارثة كبيرة تهدد حياة المواطنين، بعضها يسبب التسمم والبعض الآخر تحتوى على مواد محرمة دوليا".

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن حجم تجارة الدواء المغشوشة بالسوق المصرية يقارب نحو 10 مليارات جنيه سنويا أى ما يعادل 20% من سوق الدواء، وتابع "هذه مهمة الجهات الرقابية ممثلة فى وزارة الصحة نفسها وليست مهمة الصيادلة التى فشلت فى حماية سوق الدواء المصرى من الأدوية المغشوشة".

إعلان

إعلان

إعلان