• "ذرًا للرماد في العيون".. رئيس الحكومة الليبية يعلق على مبادرة السراج لوقف القتال

    08:23 م الأحد 16 يونيو 2019
    "ذرًا للرماد في العيون".. رئيس الحكومة الليبية يعلق على مبادرة السراج لوقف القتال

    عبد الله الثني

    القاهرة – مصراوي:

    قال رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله الثني، إن البند الرئيسي من اتفاق الصخيرات لم ينفذ وهو حل الميليشيات،.

    وأكد في حواره لشبكة "سكاي نيوز عربية"، أن المبادرة التي عرضها فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي الليبي، لوقف القتال في ليبيا، هي عبارة عن ذرٍ للرماد في العيون، و"محاولة يائسة" في ظل تقدم الجيش الليبي نحو طرابلس.

    وأكد عبدالله الثني أنه لا يمكن قيام دولة في ليبيا دون حل الميليشيات، لافتًا إلى أن معركة طرابلس لم تنته بعد، ومحاولات توريط الجيش الليبي فشلت.

    وأعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، شن حملة عسكرية لتحرير العاصمة طرابلس، من التنظيمات الإرهابية.

    واستكمل رئيس الحكومة الليبية المؤقتة، أن الجيش الوطني أثبت سيطرته على جميع المواقع التي طرد منها الميليشيات، خلال معركة طرابلس، مؤكدًا: "السراج ليس صاحب قرار وسلطة حقيقية، وأن ميليشيات طرابلس ليس لديها حاضنة اجتماعية".

    وكان السراج قال إنه أطلق مبادرة للخروج من الأزمة الحالية، تتلخص في عقد ملتقى ليبي بالتنسيق مع البعثة الأممية، ويمثل جميع القوى الوطنية من جميع المناطق، مؤكدا أن الملتقى سيسعى للاتفاق على خارطة طريق وإقرار قاعدة دستورية لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية قبل نهاية 2019.

    إعلان

    إعلان

    إعلان