• الجزائر: الحزب الحاكم يرفض قرار بوتفليقة ويدعو إلى انتخابات جديدة

    06:59 م الأحد 24 مارس 2019
    الجزائر: الحزب الحاكم يرفض قرار بوتفليقة ويدعو إلى انتخابات جديدة

    الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

    القاهرة - مصراوي

    دعا حسين خلدون عضو هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر، الأحد، إلى انتخاب رئيس جديد للبلاد، مؤكدًا على أنه لا جدوى لعقد الندوة الوطنية التي طالب بتأسيسها الرئيس الحالي عبدالعزيز بوتفليقة.

    وأشار في حوار مع قناة "دزاير نيوز" إلى أنه على السلطة الحاكمة حاليًا تشكيل هيئة وطنية لتنظيم الانتخابات الرئاسية، وذلك بعد أيام من إلغاء الرئيس بوتفليقة الانتخابات والدعوة إلى إنشاء ندوة وطنية لتعديل الدستور وإدخال ما وصفها بتعديلات سياسية في البلاد.

    وتابع حديثه قائلًا: "سنراجع موقفنا من قضية ندوة الإجماع الوطني، إن كنا سنشارك فيها أم لا"، مضيفا أن "ندوة الإجماع لن تحل مشكل الأزمة التي تعيشها البلاد ولم تعد مجدية".

    كما أضاف "إذا أردنا ربح الوقت علينا إنشاء الهيئة المستقلة لتنظيم الانتخابات، وتعديل بعض مواد قانون الانتخابات تحسبا لانتخاب رئيس جديد يختاره الشعب للحديث باسم الحراك الشعبي".

    وأشاد أيضًا بالمظاهرات الجزائرية واعتبر أنها رافضة للنظام القائم في البلاد بما فيه المعارضة نفسها.

    كانت جبهة التحرير الوطني، قد اختارت بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة يوم 9 فبراير، قبل أن تندلع المظاهرات وتتسع رقعتها ليعلن الرئيس تراجعه وأنه لم يكن لديه نية في دخول السباق.

    ثم عادت الجبهة لتعلن بعد ذلك دعمها للحراك الوطني يوم الأربعاء الماضي، على لسان المنسق العام معاذ بوشارب.

    إعلان

    إعلان

    إعلان