مستوطنون يعتدون بوحشية على سيدة فلسطينية وابنها في الخليل

09:21 م السبت 23 مارس 2019

رام الله (أ ش أ)

هاجم مجموعة من المستوطنين الإسرائيليين، اليوم السبت، سيدة فلسطينية وابنها في حي تل ارميدة وسط مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، واعتدوا عليهما بالضرب.

ونشر نشطاء في الخليل، شريط فيديو يظهر اعتداء المستوطنين على السيدة وابنها أمام أعين جنود الاحتلال، وتظهر السيدة وهي تسقط أرضا وابنها يدافع عنها من ركلات المستوطنين وضربهم.
وقالت مصادر فلسطينية: "إن المستوطنين اعتدوا على السيدة أم محمود قعقور، خلال عودتها إلى منزلها، وقد تصدى ابنها لاعتداء المستوطنين".
وأشارت المصادر إلى ارتفاع وتيرة اعتداءات المستوطنين في الآونة الأخيرة على السكان والمواطنين في شارع الشهداء وحي تل ارميدة والمناطق المتاخمة للبؤر الاستيطانية والمغلقة بأوامر عسكرية إسرائيلية، وخاصة بعد إنهاء عمل بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل من قبل حكومة الاحتلال وطردهم من المدينة.
وكان مستوطنون مدججون بالسلاح وبحماية جنود الاحتلال الإسرائيلي ، قد هاجموا مساء أمس ، منازل المواطنين المحاذية لمستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراض محتلة شرق مدينة الخليل.
وأفادت مصادر فلسطينية أن مجموعة من مستوطني "كريات اربع" الجاثمة عنوة على أراضي المواطنين وممتلكاتهم، رشقوا منازل المواطنين ومركباتهم في واد الحصين بالحجارة، ما تسبب بحالة من الرعب لدى الأطفال، وتحطيم زجاج مركبة في المكان.
وأشارت إلى أن منطقة واد الحصين تقع بجوار المستوطنة المذكورة وبجوار عمارة استولى عليها المستوطنون في حي الراس، وبمحاذاة الطريق التي يسلكها المستوطنون أثناء توجههم إلى الحرم الإبراهيمي، وتتعرض هذه المنطقة بشكل متكرر لاعتداءات المستوطنين، خصوصا في فترة الأعياد وأيام السبت.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان