ليبرمان يتهم نتنياهو بجر إسرائيل لانتخابات ثالثة

12:14 م الأحد 03 نوفمبر 2019
ليبرمان يتهم نتنياهو بجر إسرائيل لانتخابات ثالثة

أفيجدور ليبرمان

تل أبيب - (د ب أ):

اتهم وزير الخارجية الإسرائيلي الأسبق أفيجدور ليبرمان رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو بجر إسرائيل لانتخابات ثالثة.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، على موقعها الإلكتروني، عن ليبرمان القول :"نتنياهو يجرنا لانتخابات للمرة الثالثة والشعب لن يسامحه على هذا".

وأضاف: "محاولة الانفراد بالأمر- القدوم لمفاوضات تشكيل حكومة وحدة برفقة الأحزاب اليمينية والدينية المتشددة إلى جانب رغبته في أن يكون الأول في شغل الرئاسة الدورية للحكومة- يظهر بشكل لا لبس فيه أن المسؤول عن تعطل مؤسسات الدولة والضغط للذهاب لانتخابات ثالثة، هو نتنياهو ونتنياهو فقط".

وكان رئيس إسرائيل رؤوفين ريفلين كلف رئيس الأركان السابق بيني جانتس الشهر الماضي بتشكيل الحكومة الجديدة بعدما فشل نتنياهو في تشكيل حكومة بعد الانتخابات التي جرت في أيلول/سبتمبر الماضي وكانت الثانية في نصف عام.

وذكرت تقارير أن حزب "أزرق أبيض"، بزعامة جانتس، اقترح على حزب "ليكود"، بزعامة نتنياهو، تشكيل حكومة بدون الأحزاب اليمينية المتشددة في المرحلة الأولى، وذلك "بهدف تمرير عدة مشاريع قوانين تخص العلاقة بين الدين والدولة، ومن بينها قانون التجنيد، بما يتيح لحزب جانتس استعراض إنجازات في هذا الشأن". كما اقترح أن يتم رئاسة الحكومة المشتركة بالتناوب.

ولم يتمكن الجانبان من تحقيق أي تقدم.

تجدر الإشارة إلى أن نتنياهو كان وقع اتفاقا مع الأحزاب اليمينية التي تدعمه يقضي بألا يدخل أي حزب في أي تحالف دون بقية هذه الأحزاب.

أما جانتس فكان تعهد بتشكيل حكومة وحدة ليبرالية.

وكان حزب جانتس رفض المشاركة في حكومة وحدة بقيادة نتنياهو، كما رفض عقد اجتماع معه بسبب إجراء تحقيقات فساد بحقه.

وكان حزب "أزرق أبيض" تصدر الانتخابات الأخيرة بحصوله على 33 مقعدا، متقدما بمقعد واحد على حزب "ليكود"، بزعامة نتنياهو، إلا أن أيا من الحزبين لم يتمكن من تشكيل ائتلاف يضمن له 61 مقعدا وبالتالي تشكيل حكومة أغلبية.

وجمع نتنياهو دعم 55 نائبا من أحزاب يمينية ودينية، بينما جمع جانتس تأييد 54 نائبا من أحزاب تنتمي إلى الوسط واليسار.

وحصل حزب ليبرمان "إسرائيل بيتنا" على ثمانية مقاعد في الانتخابات الأخيرة، إلا أنه رفض دعم أي من نتنياهو أو جانتس.

وكان نتنياهو فشل في تشكيل ائتلاف بعد الانتخابات التي جرت في أبريل الماضي. ومن ثم جرت الدعوة لانتخابات جديدة في سبتمبر.

إعلان

إعلان