• الخارجية ترد على انتقادات المفوضية الأوروبية بشأن أحكام فض رابعة

    08:34 م الثلاثاء 11 سبتمبر 2018
    الخارجية ترد على انتقادات المفوضية الأوروبية بشأن أحكام فض رابعة

    وزارة الخارجية

    القاهرة - مصراوي

    قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، السفير أحمد أبوزيد، إن انتقادات المتحدث باسم المفوضية الأوروبية لمصر بعد احكام قضية فض رابعة، يعد نهجا متكررا لمواقف غير موضوعية من جانب المفوضية.

    وأضاف أبوزيد في بيان رسمي، اليوم الثلاثاء، أنه ردا على استفسار عدد من المحررين الدبلوماسيين حول موقف مصر من تصريحات المفوضية، فإن ذلك يعد تكرارا لإلقاء "أحكام مطلقة مدفوعة بانحياز وخروج عن مبادئ احترام سيادة القانون والسلطات القضائية".

    وتابع أبوزيد قائلًا إن "المؤسسات المصرية عازمة على مواصلة صلاحيتها الكاملة التي يكفلها الدستور والقانون، وستستمر مصر في التزامها بمبادئ عدم التدخل في الشئون الداخلية للدول الأخرى اتساقا مع ميثاق الأمم المتحدة الواجب احترامه من جانب كافة أعضاء المجتمع الدولى، بما في ذلك المفوضية الأوروبية".

    وكانت مصر أدانت واستنكرت، الأحد، البيان الصادر عن "ميشيل باشليه" مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بشأن الأحكام الصادرة فيما يتعلق بقضية فض رابعة، واعتبرتها بداية غير موفقة للمفوضة الجديدة في ممارسة مهام عملها، حادت من خلالها عن معايير الموضوعية والمهنية وصلاحيات منصبها الأممي.

    وفي بيان لوزارة الخارجية جاء أن مصر ترفض كل ما ورد في البيان من ادعاءات مباشرة أو غير مباشرة تمس نزاهة القضاء المصري، والانسياق وراء أكاذيب جماعة الإخوان الإرهابية مغفلة تاريخها في ممارسة الإرهاب وقتل المواطنين الأبرياء وأعضاء سلطات إنفاذ القانون، واتهام السلطات المصرية بممارسة القمع ضدها في أحداث فض اعتصام رابعة المسلح، مع الاستهانة بخطورة الجرائم المنسوبة للمتهمين، الأمر الذى يؤشر إلى استمرار المفوضة السامية لحقوق الإنسان في إتباع نفس المنهج المعتاد من حيث تجاوز صلاحيات المنصب، والتشدق بعبارات وشعارات غير منضبطة، وإصدار أحكام تتعلق بالنظم القانونية والقضائية خارج صلاحيات المنصب الوظيفي دون امتلاك الولاية أو التخصص.

    إعلان

    إعلان

    إعلان