"جامع" تبحث مع "العربية للتصنيع" تعزيز التعاون لتعميق الصناعة المحلية

02:32 م السبت 11 أبريل 2020


كتب- عبد القادر رمضان:
زارت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، وعدد من قيادات الوزارة، الهيئة العامة للتصنيع، بحسب بيان صحفي من الوزارة اليوم السبت.
وقال البيان إن هذه الزيارة، في إطار تنفيذ خطة الحكومة لتعظيم الإستفادة من كافة الطاقات التصنيعية المتاحة بما يسهم في تعميق التصنيع المحلي وزيادة القيمة المضافة للمنتجات المصرية وتعزيز الاعتماد على الصناعة الوطنية لتلبية احتياجات السوق المحلي، الأمر الذي يسهم في تنفيذ خطة الدولة نحو إحلال الواردات وتخفيض العجز في الميزان التجاري لمصر.
وتناولت المباحثات استعراض القدرات التصنيعية بالهيئة العربية للتصنيع وما تتمتع به من خبرات في مجالات الصناعة المختلفة ومنها قطاع الطاقة المتجددة والتجهيزات والأجهزة الطبية ومعالجة وتنقية مياه الصرف الصحي والصناعي والطلمبات والإلكترونيات والتحول الرقمي والبرمجيات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتصنيع مهمات السكك الحديدية ومترو الأنفاق، فضلا عن توطين صناعة وسائل النقل صديقة البيئة والسيارات الكهربائية.

وقالت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، في البيان إن الوزارة حريصة على الإستفادة من الإمكانيات التصنيعية الهائلة والمتطورة بالهيئة العربية للتصنيع، والتي تعد إحدى أهم القلاع الصناعية في مصر.
وأضافت جامع، أن الهيئة العربية للتصنيع تمتلك قاعدة صناعية وتكنولوجية ضخمة تمكنها من لعب دور حيوي ومؤثر في تصميم وتصنيع المنتجات والمكونات التي يتم استيرادها من الخارج، مشيرة إلي سعي الوزارة لتعزيز الجهود والشراكة مع العربية للتصنيع للمساهمة في تلبية احتياجات السوق المحلي من المنتجات والمستلزمات والأجهزة الطبية، خاصة في ظل الإجراءات الإحترازية التي تتخذها الحكومة المصرية لمواجهة فيروس كورونا المستجد والحد من انتشاره.
وأشادت وزيرة التجارة والصناعة بخطط الهيئة العربية للتصنيع لتعزيز التحول الرقمي والخدمات الإلكترونية وتوطين صناعة السيارات الكهربائية صديقة للبيئة والسكك الحديدية ومنظومة المخلفات الصلبة الحديثة، مُؤكدة أن الهيئة شريك رئيسي في تنفيذ الخطة القومية للتصنيع المحلي والمساهمة في تحقيق استراتيجية الوزارة لتعزيز التنمية الصناعية وتنمية الصادرات.
واستعرض الفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، رؤية الهيئة بشأن تعميق التصنيع المحلي وآليات تعزيز التعاون مع المؤسسات الصناعية بالدولة في مجالات الصناعة المختلفة وتدريب الكوادر البشرية وفقا لأحدث نظم التدريب الحديثة.
وأضاف أن العربية للتصنيع تضع كافة إمكانياتها لتدبير وتصنيع كافة إحتياجات الدولة والمؤسسات الصناعية لتخطي هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها العالم والآثار السلبية بسبب الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

ولفت التراس إلى التعاون الوثيق مع كافة المراكز البحثية والجامعات لزيادة نسب المكون المحلي واهتمام الهيئة العربية للتصنيع بتوسيع آفاق الشراكات والتعاون مع كبرى الشركات العالمية بما يسهم في نقل الخبرات الفنية وتوطين التكنولوجيا الحديثة وتدريب الكوادر البشرية.
وأوضح أن العربية للتصنيع وضعت التصدير ودعم التصنيع بدول القارة الإفريقية على رأس أولوياتها خلال المرحلة الحالية، وهو الأمر الذى يتطلب تعاون وتكامل وثيق مع وزارة التجارة والصناعة، التي أعدت رؤية شاملة لزيادة التواجد المصري في دول القارة السمراء.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 160463

    عدد المصابين

  • 125603

    عدد المتعافين

  • 8853

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 98198827

    عدد المصابين

  • 70600628

    عدد المتعافين

  • 2102965

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي