إعلان

صُلح عرفي يُنهي فتنة ''نزلة عبيد'' و''الحوارتة'' بالمنيا

06:16 م السبت 14 ديسمبر 2013
صُلح عرفي يُنهي فتنة ''نزلة عبيد'' و''الحوارتة'' بالمنيا

صُلح عرفي يُنهي فتنة ''نزلة عبيد'' و''الحوارتة'' ب

المنيا ـــ أمير الراوي :

انهي أعضاء لجان المصالحات بمركز المنيا، والمجلس المصري للقبائل المصرية والعربية، مؤتمر صلح عرفي موسع، جمع ممثلين من الطرفين، وقيادات تنفيذية ، عصر السبت ، بسرادق بقرية عرب الشيخ محمد المجاورة ، لوأد الفتنة الطائفية بين قريتي أقباط ''نزلة عبيد'' ومسلمي ''الحوارتة'' ، بمركز المنيا ، والتي دارت بينهم اشتباكات طائفية قبل أسبوعين، أسقطت 4 قتلى وعشرات المصابين .

كان الطرفان اتفقا على انعقاد الصلح بقرية عرب الشيخ محمد، كأرض محايدة بينهما، وغير متورطة في الأحداث، بسبب رفض كل طرف أن يقام الصلح في أرض الخصم، وحضر الصلح ممثلون عن عائلات شبيب بالحوارتة والقمامصة بنزلة عبيد، واللواء أسامة متولي، مدير أمن المنيا، والعميد هشام نصر، مدير البحث الجنائي، وعدد من النشطاء والإعلاميين.

نصت شروط الصلح على 6 بنود، أولها إعلان المستشار محمود غلاب، أمين عام لجنة فض المنازعات، بفرض شرطًا جزائيًا على من يخالف شروط التصالح، أو يتسبب في تجدد الأحداث من الجانبين، قدره مليون جنيه.

كما نص الشرط الثاني على عدم دخول مسلمي ''الحوارتة'' من الجسر الغربي المؤدي لنزلة عبيد، منعًا للاحتكاك بأقباط نزلة عبيد، والشرط الثالث ''عدم خروج أقباط ''نزلة عبيد'' تجاه الجبل (حيث توجد محاجرهم) بعد الصلح, أو الذهاب لعملهم في المحاجر, لمدة 15 يوم على الأقل، لحين انتهاء ذكرى الأربعين، كنوع من التهدئة.

الشرط الرابع، هو التغاضي عن دفع الدية لأسر القتلى من البلدين، حتى بعد الصلح، خاصة وأن كل طرف سقط له قتيلين اثنين، وهو ما يطالب البعض باعتباره نوعًا من التعادل، بينما يعترض أخرون للمطالبة بحقوق الأسر المضارة، حتى لو كان ذويهم من أبناء قريتهم سيساعدونهم، فلابد من تغريم المخطئ.

الشرط الخامس: دفع مبلغ 110 ألف جنيه لملاك سيارة تم تحطيمها من قبل مسلمي قرية ''الحوارتة'' عندما اكتشفوا أن مستقليها من أقباط قرية ''نزلة عبيد'' رغم أن مالك السيارة من قرية ''نزلة فرج الله '' المجاورة وهي بعيدة عن الصراع.

أما الشرط السادس والأخير، فكان مطالبة مسلمي ''الحوارتة'' بإقرار الشرط الخامس وهو عدم بناء أقباط قرية نزلة عبيد على الحدود مع قرية ''الحوارته''.

يذكر أن صدامًا مسلحًا وقع الخميس 28 نوفمبر الماضي، بين العشرات من قريتي ''نزلة عبيد'' (يسكنها أقباط فقط ) و''الحوارتة'' (يسكنها مسلمون فقط) ، بمركز المنيا ، بسبب نزاع بين طرفين ، من القريتين ، على قطعة أرض يملكها فلاح من ''نزلة عبيد'' تقع على أطراف القرية، في مقابل قرية ''الحوارتة''، ومحاولة صاحبها بناء منزل عليها، الأمر الذي قوبل باعتراض آخرين ، من ''الحوارتة.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراك...اضغط هنا

مستلزمات للطوارئ لابد أن تتواجد بسيارتك..

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي