إعلان

حجازي يكرم الطلاب الفائزين على المستوى القومي والعالمي في مسابقة ISEF للعلوم والهندسة

07:12 م الأحد 24 سبتمبر 2023

كتب- محمد أبو بكر:

كرم الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في احتفالية أُقيمت اليوم، الطلاب الفائزين على المستوى القومي والعالمي في مسابقة ISEF للعلوم والهندسة ٢٠٢٣، والتي تُعد من أقوى المسابقات الدولية في مجال العلوم والهندسة للباحثين من طلاب المرحلة الثانوية، وتعتمد على امتلاك مهارات البحث العلمي للوصول لمشروع جديد يسهم في حل مشكلة في إحدى المجالات العلمية من خلال اتباع منهجية البحث العلمي، ويتم تأهيل الفائزين فيها للاشتراك في المسابقة الدولية التي يشارك فيها أكثر من ٨٠ دولة حول العالم.

وفي كلمته، أعرب الدكتور رضا حجازي عن سعادته بتكريم الطلاب الفائزين في المسابقة والتي أقيمت بالتعاون والشراكة مع الهيئات الدولية المهتمة بالتعليم والداعمة لمبادراته، ومن بينها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، ومكتبة الإسكندرية.

وأشاد الوزير بما شاهده اليوم من عروض تقديمية للطلاب المشاركين في معرض ISEF مما يدل على المهارات التي اكتسبوها والتي ستؤدي إلى التغيير الذي يحتاجه المجتمع، فضلًا عن تحدثهم حول رحلتهم للاكتشاف والابتكار، والذي يأتي في إطار اهتمام الوزارة بتنمية مهارات الابتكار الإبداعي، ونشر وتعزيز البحث العلمي، وتقنيات العلوم والتكنولوجيا الممنهجة عند الطلاب، وذلك اتساقًا مع ما تقوم به الوزارة في برنامجها لتعليم ينتج المعرفة والإبداع ويبني منظومة متكاملة، لرعاية واكتشاف الطلاب الموهوبين في مختلف المجالات.

كما اشاد الوزير بالمشروعات "Capstone" التي قدمها الطلاب والتي تمثل التطبيق العملى لما درسوه فى المواد الدراسية المختلفة، وتتناول هذه المشروعات وضع حلول للتحديات التي تواجهها الدولة.

وقال الوزير: "إن النقلة النوعية التي يشهدها التعليم المصري على وجه العموم، وتأهيل الطلاب للمنافسة محليا وعالميًا في ضوء التطورات التكنولوجية المتسارعة، هو ما نجني ثمرته اليوم بالاحتفال بأبنائنا الطلاب الذين حققوا المراكز المتقدمة والمشرفة في هذه المسابقة الهامة، إنما يعكس الإرادة الفاعلة من جانب القيادة السياسية والدعم اللا محدود من الرئيس عبدالفتاح السيسي - رئيس الجمهورية، في إحداث تطوير شامل في منظومة التعليم، وتحسين مستوى خدماته، والارتقاء بمستوى خريجيه بما يواكب المعايير الدولية، فالاستثمار والتفوق هو خير استثمار في رأس المال البشري، كما أنه جزء من أهداف رؤية مصر ۲۰۳۰.

واكد الوزير أن التجربة المصرية في إصلاح التعليم وتطويره، إنَّما تستمد الكثير من قوتها من توافر الرؤية الواضحة للتحول والإصلاح، وهو ما تمت ترجمته إلى خطط ومشروعات، يجري تنفيذها بتنسيق غير مسبوق مع أصحاب المصلحة الوطنيين، ومن خلال الشراكة الفعالة مع القطاع الخاص، مع دعم بناء من جانب الشركاء الدوليين، بالإضافة إلى تعميق الشراكات مع كافة المعنيين، بما يتوافق مع مبادرات الوزارة وأولوياتها، مشيرًا إلى أن حضورنا جميعًا هذه الاحتفالية، وتكريم أبنائنا الفائزين، يعد تجسيدًا لإنجازات التعليم المصري، وأحد ثماره البارزة، كما يؤكد على ضرورة تضافر جهود كافة الشركاء والمعنيين في صناعة الفارق.

وفي ختام كلمته، توجه الوزير بخالص الشكر والتقدير للشركاء الداعمين لخطط الوزارة ومبادراتها المختلفة، كما توجه بالشكر والتقدير للجندي المجهول وراء هذا التفوق، وهم أولياء الأمور، قائلًا: "أنتم السند الحقيقي لأبنائكم، وأنتم وراء نجاحهم وتميزهم، فبكم يقتدون، ومنكم يتعلمون، وبأسلوبكم الراقي يتأثرون، شكرًا لكم فأنتم مثال لأبناء الوطن المخلصين، الذين يزرعون ليحصد أبناء هم ثمرة أعمارهم".

وتوجه الوزير أيضًا برسالة للطلاب الفائزين في المسابقة قائلًا: "كونوا قدوة في مجتمعاتكم، وارتقوا بأخلاقكم، فإن العلم وحده لا يرفع شأن الأمم، ما لم يتسم أصحابه بصفات الرحمة والعطاء ، والإيثار، والتعاون، والإخلاص، والإحساس بالغير"، متمنيًا لهم المزيد من التفوق في حياتهم القادمة، لأنهم الأمل نحو بناء الجمهورية الجديدة التي نسعى جميعًا لتحقيقها.

ومن جهته، أعرب شون جونز مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر عن امتنانه للدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم لاهتمامه بالطلاب المتفوقين والنابغين، مشيدًا بالطلاب العباقرة ال ٢٧ الذين حققوا مراكز متقدمة وحصلوا على جوائز في المسابقة التي أقيمت بالولايات المتحدة الأمريكية، والمشروعات المتميزة التي قدموها، كما أشاد بالـ ١٦٠٠ طالب الذين قاموا بإعداد مشروعاتهم بكل شغف وحماس لتمثيل مصر في هذه المسابقة.

وأكد مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر على تعاون الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع وزارة التربية والتعليم للاستثمار في الطلاب المصريين وتنميتهم لأنهم أفضل سفراء يمكن أن يمثلوا مصر أمام العالم.

ومن جانبها، أكدت المهندسة هناء حسني مدير مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية، في كلمتها، نيابة عن مدير مكتبة الإسكندرية أن هذا الإنجاز الرائع يشهد على التفوق والاجتهاد الذي يبذله الطلاب في مجالات العلوم والهندسة والبحث العلمي، مشيرةً إلى أنهم مصدر إلهام لنا جميعًا ويمثلون مستقبلًا واعدًا لمصر وللعالم.

وتوجهت بالشكر إلى كل من ساهم في هذا النجاح بدءًا من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ،ومركز القبة السماوية العلمي التابع للقطاع الثقافي بمكتبة الإسكندرية وذلك على جهودهم الكبيرة في تنظيم المعرض المحلي المؤهل للمعرض الدولي للعلوم والهندسة بالولايات المتحدة، مؤكدة على امتنان مكتبة الإسكندرية للجهود المبذولة في توجيه وتشجيع أبنائنا الطلاب، متمنية أن تستمر هذه الجهود في تحفيز المزيد من الشباب على استكشاف وتطوير مواهبهم وامكانيتهم في مجال البحث العلمي، كما توجهت بالشكر إلى الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر على دعمها ورعايتها للفريق المصري المشارك في المعرض الدولي بالولايات المتحدة للعام الثالث على التوالي، وكذلك للأسر والمعلمين الذين ساهموا في توجيه ودعم هؤلاء الطلبة في رحلتهم.

وفى كلمته، ثمن الدكتور رضا أبو سريع مدير مشروع دعم مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا تكريم الدكتور رضا حجازي للطلاب الفائزين بهذه الحفاوة وبهذا المستوى اللائق، مؤكدًا أن هذا اليوم يعد تتويجًا لطلاب مدارس المتفوقين لأنهم مستقبل مصر، ويمثلون نقطة مضيئة لمستوى التعليم المصرى.

وتم خلال الحفل عرض فيديو حول مشاركة الطلاب في المسابقة تحدثوا فيه عن مشروعاتهم التي شاركوا بها في المسابقة والعائد منها، كما تحدثوا عن الخبرات التي اكتسبوها والتواجد القوي لهم أثناء المشاركة لرفع اسم مصر وتحقيق الفوز.

وقد كرم الدكتور رضا حجازي الطلاب الفائزين وسلمهم شهادات التقدير وشجعهم على مواصلة تفوقهم.

وقد حضر حفل التكريم من وزارة التربية والتعليم، الدكتور أحمد ضاهر نائب الوزير للتطوير التكنولوجي، والدكتور رمضان محمد رمضان مساعد الوزير للامتحانات والتقويم التربوي، والدكتور أكرم حسن رئيس الإدارة المركزية لتطوير المناهج، ومحمد عطية رئيس الإدارة المركزية للتعليم بالمصروفات، والدكتورة عزيزة رجب مدير عام الإدارة العامة لمدارس المتفوقين STEM، والدكتورة فتحية خيري المسؤول عن برنامج التطوير التكنولوجي.

وحضر من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، شون جونز مدير بعثة الوكالة بمصر، وويك باورز مدير مكتب التعليم والشراكات بالوكالة، والدكتور رضا أبو سريع مدير مشروع دعم مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا، والدكتورة هالة الصيرفي مستشار تعليم أول بمشروع دعم المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا، وأحمد رزق الله مدير مشروعات ومسئول أول تعليم.

ومن مكتبة الإسكندرية، حضرت هناء حسني القائم بأعمال مدير مركز القبة السماوية العلمي.

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع