دخلت "الروضة الشريفة" وهي حائض.. فهل عليها إثم؟.. مجدي عاشور يوضح

12:51 م الأحد 17 يناير 2021
 دخلت "الروضة الشريفة" وهي حائض.. فهل عليها إثم؟.. مجدي عاشور يوضح

دار الإفتاء المصرية

كتبت – آمال سامي:

في برنامج دار الإفتاء المصرية "سؤال وجواب"، وعبر فيديو نشرته قناتها الرسمية على يوتيوب، ورد سؤال من إحدى المتابعات تقول فيه: كنت في الحج من عامين وبعد طواف الوداع جاءني الحيض فكنت أبكي كي أزور الرسول صلى الله عليه وسلم، فقالت لي احداهن أن من الممكن أن أزوره دون أن أصلي فدخلت الروضة ولم أصل فهل علي شيء؟

طمأن الدكتور مجدي عاشور، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية ومستشار فضيلة المفتي، كل إنسان داهمه عذر مثل السائلة، مؤكدًا أنه شرعًا لا يجوز المكوث في المسجد يكون إلا للإنسان الطاهر، أي ليس جنبًا أو حائضًا أو نفساء، مؤكدًا أن هذا قدر الله فيها، وهو لا يحرم الإنسان من الأجر، "فإذا جاءك عذر بقدر فلن تحرم من الأجر"، وتخفيفًا للحكم السابق قال الفقهاء إنه من الجائز أن تدخل الحائض المسجد للزيارة مرورا، فيجوز عدم المكث في المسجد وإنما المرور للصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم.

"المدينة كلها فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم والكون كله.. فهو لا يخلو منه زمان ولا مكان"، وأكد عاشور ان العبد إذا صلى وسلم على النبي صلى الله عليه وسلم في مكانه فسوف يرد عليه السلام، وأضاف مؤكدًا للسائلة أن "لها الأجر والثواب كما لو أنها دخلت وصلت في الروضة كل ساعة وكل يوم.. فالمعذور مأجور".

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 184755

    عدد المصابين

  • 142610

    عدد المتعافين

  • 10871

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 116194748

    عدد المصابين

  • 91853924

    عدد المتعافين

  • 2580476

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي