هل يجوز قطع قراءة القرآن لرد السلام؟.. أمين الفتوى يجيب

01:04 ص الإثنين 08 يوليه 2019
هل يجوز قطع قراءة القرآن لرد السلام؟.. أمين الفتوى يجيب

قراءة القرآن

كتبت - سماح محمد:

ورد سؤال إلى الدكتور محمد عبد السميع - أمين الفتوى ومدير إدارة الفروع الفقهية لدار الإفتاء المصرية - يقول: "أقراء القرآن ومر على شخص فالقى عليا السلام، فهل يجوز أن اقطع القراءة لارد عليه أو اكتفى برفع يدى، وهل عليا ذنب إذا قطعت القراءة لرد السلام؟".

فأجاب عبد السميع من خلال البث المباشر للدار عبر الصفحة الرسمية لها على فيسبوك قائلاً: السلام مستحب، ورد السلام واجب، وعليه فعدم رد السلام فيه آثم، إلا بعض الحالات التى يمكن لها مخالفة نظرا لعدم مناسبة حالة الملقى عليه السلام غير ملائمة للرد وهى التى ذًكرت بأبيات نظمها بعض العلماء والفقهاء تقول:

رد السلام واجب إلا على * من في الصلاة أو بأكل شغلا

أو شرب أو قراءة أو أدعيه * أو ذكر أو في خطبة أو تلبيه

أو في قضاء حاجة الإنسان * أو في إقامــــة أو الأذان

أو سلم الطفل أو السكـران * أو شابة يخشى بها افتتــان

أو فاسق أو ناعس أو نائـم * أو حالة الجماع أو تحــاكم

أو كان في الحمام أو مجنونا * فهي اثنتان قبلها عشرون

وأوضح أمين الفتوى أن الحالات التى لا يرد فيها السلام ولا يكون صاحبها آثم هى 22 حالة والتى سبق ذكرها فى الآبيات السابقة؛ وعلى هذا فلا يجوز قطع قراءة القرآن لرد السلام، واستثناءً يمكن لك أخي الكريم رفع يدك بالرد.

إعلان

إعلان