إعلان

شواطئ وكهوف بديعة.. أبرز معالم جزيرة سردينيا السياحية

04:00 ص الجمعة 16 سبتمبر 2022

د ب أ–

تعتبر جزيرة سردينيا الإيطالية ثاني أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط، وتزخر بالعديد من الشواطئ الرائعة والتاريخ العريق وفرص التجول البديعة وسط أحضان الطبيعة أو جولات تسلق المرتفعات.

تراث عالمي

وتمتد رحلة التجول بمحاذاة خليج "جولفو دي أورسي" لمدة خمسة أيام عبر الطبيعة البرية المنحدرة، والتي يصل ارتفاعها إلى عدة مئات من الأمتار، ويعتبر هذا الموقع المعروف عالميا باسم "سيلفاجيو بلو" أحد مواقع التراث العالمي في شرق جزيرة سردينيا، علاوة على أنه يعد واحدا من أجمل مسارات التجول في أوروبا، وربما يكون أصعب هذه المسارات؛ حيث يصعب على المرء العثور على المسار بمفرده.

وأوضح المرشد السياحي الجبلي إيفان بيجوراري قائلا: "مسار التجول سيلفاجيو بلو ليس طريقا ثابتا، ويمتاز بالكثير من الأجزاء المتغيرة، ولكنها تتبع نفس الفلسفة، ألا وهي السير بمحاذاة البحر قدر الإمكان".

ويمكن للسياح حجز جولة التجول على هذا المسار مع العديد من الشركات المنظمة للرحلات الجبلية، بما في ذلك المرشد السياحي وقارب الإمدادات اليومية، ولا يمكن للسياح الانطلاق على هذا المسار بمفردهم؛ نظرا لانعدام أية مصادر للمياه في جبال الحجر الجيري في المنطقة الجبلية "سوبرامونتي".

وتبدو نقطة الانطلاق لهذه الجولة الجبلية عادية للغاية؛ حيث يوجد موقف للسيارات أسفل بلدة بايوني، ويظهر أنه مزدحم بالسيارات وعربات الفان، ويأتي معظم السياح إلى هنا لتسلق الهرم الصخري "بيدرا لونجا" المطل على البحر.

وفي بداية الجولة الجبلية انطلق السياح على مسار رملي عبر منطقة تكسوها الشجيرات دائمة الخضرة وكثيفة النمو، وتظهر أشجار السنديان الأخضر على الصخور الكارستية، كما تتدلى ثمار التوت الأحمر من شجيرات المصطكي أو البطم العدسي، ويشاهد السياح السحالي بلونها الأزرق الميتاليك وسط نباتات الروزماري البري.

وكلما صعد السياح إلى أعلى على مسار التجول أصبحت الغابة أكثر كثافة، ويحافظ السياح على توازنهم بصعوبة عند السير على الركام الصخري أو المرور أسفل الأغصان. وأوضح المرشد السياحي إيفان بيجوراري قائلا: "خلال الصيف الماضي اختفى اثنان من السياح ولم يتم العثور عليهم حتى الآن، فإذا ضل المرء طريقه هنا فقد انتهى أمره".

وينتهي الطريق الهابط الطويل عند مضيق ضيق للغاية، وعندما يأتي قارب الإمدادات يقوم السياح بنقل المؤن والخيام والحقائب، التي تضم أكياس النوم والملابس النظيفة إلى اليابسة، وعندما نقل المرشد السياحي مرتبته السميكة أوضح أنه هنا منذ أربعة أسابيع خلال هذا الصيف.

ولقد اعتاد السياح في السابق النوم على الشاطئ على الرغم من أنه ممنوع، ولكنهم كانوا بأعداد قليلة إلى أن تمتع مسار سيلفاجيو بلو بشهرة كبيرة بشكل مفاجئ خلال عام 2011، وذلك عندما قامت المحطات التليفزيونية والمجلة الإيطالية "ألبن كلوب سي إيه آي" بنشر تقارير عنه، وهو ما أدى إلى قدوم أعداد كبيرة من السياح لدرجة أنه كان يخيم هنا أكثر من 150 شخصا في بعض الأيام.

وبالتعاون مع المرشدين السياحيين الآخرين اقترح إيفان بيجوراري بعض القواعد التنظيمية على السلطات المحلية، وقامت هيئة المحميات الطبيعية بإنشاء مناطق للتخييم قبل ست سنوات، بحيث يستوعب كل مخيم 40 سائحا كحد أقصى يوميا، وفي واقع الأمر فقد تم إزالة الشجيرات في الغابة وترتيب قطع الحجارة المتناثرة.

وينعم السياح بأجواء رائعة في أحضان الطبيعة إلى أن يقوم المرشد السياحي بغرف المعكرونة على الأطباق، مع تقديم بعض المشروبات من الزجاجات البلاستيكية، وبعد الانتهاء من الطعام يقوم إيفان بيجوراري بالعزف على جيتاره، وبينما يصفق بعض السياح من شمال إيطاليا ويغني البعض الآخر يبتسم السياح الألمان في خجل.

وتنتهي الليلة الأولى في الرحلة بتوجه السياح إلى الخيام للنوم. وفي صباح اليوم التالي يواصل السياح جولتهم عبر الأدغال الكثيفة، وتسود أجواء خانقة مع ارتفاع درجات الحرارة وعدم وجود رياح، وأوضحت السائحة الألمانية مارتينا أنها لم تتصبب عرقا مثل هذا اليوم من قبل.

ويشاهد السياح أثناء جولتهم بعض الخنازير على مسار التجول، كما تظهر بعض الماعز من مسافة بعيدة وهي تحدق في السياح المتجولين، ويلاحظ السياح وجود بعض الخطوط الزرقاء الباهتة على بعض الصخور، والتي تعتبر من العلامات الأصلية للطريق، ويتعرف السياح على اتجاه الطريق من خلال العلامات الموضوعة في الفروع المتشعبة أو المسننة.

خليج الأحلام

ويواصل السياح المسير على نتوءات صخرية، ويظهر أسفل منهم خليج الأحلام "كالا جولوريتز"، والذي تم تصويره ملايين المرات، ويضم هذا المشهد البديع منحدرات متدرجة تنتشر عليها بقع خضراء وأسطول من القوارب ذات اللون الأبيض والمنتشرة على صفحة المياه الفيروزية الرقراقة، توجد في الشاطئ مباشرة الإبرة الصخرية الضخمة "أجوجليا".

وأثناء نزول السياح قابلهم مجموعة من المصطافين بملابس السباحة والبكيني، وبدا الشاطئ مثل حمام سباحة مزدحم في الهواء الطلق، وانتشر الحصى الأبيض والرمال الناعمة على الشاطئ، وكانت مياه البحر هادئة واستمتع السياح بهذه المناظر الطبيعية الرائعة.

وفي صباح اليوم التالي تمكن السياح من تقدير حجم المغامرة في هذه الجولة؛ حيث اضطر السياح إلى العودة إلى منحدر صخري بسبب وجود صخرة عظيمة على م

سار الطريق، وأشار المرشد السياحي إيفان بيجوراري إلى أن مسار الطريق يتغير كل عام؛ نظرا لهطول الكثير من الأمطار هنا في فصل الشتاء، وعلى العكس من مسارات التجول الرسمية، فإنه لا يتم صيانة مسار التجول " سيلفاجيو بلو" بصورة دائمة، ولذلك سيكون من الصعب على السياح الانطلاق على هذا المسار بدون رفقة المرشد السياحي الجبلي.

ولم يصل السياح بعد إلى النقطة الأساسية لهذا اليوم، وحيث يتعين عليهم النزول على الحبل، ويرجع السائح خطوة خطوة إلى الوراء في اتجاه الهاوية، وتمسك يده بالحبل المتدلي من جزع شجرة العرعر، بينما تقوم اليد الأخرى بدفع عقدة الحبل، لكي تسحب نفسها إذا سقط السائح، ولن يحدث شيء، ومع ذلك تتطلب هذه العملية مجهودا للقفز خلف الحاقة والانزلاق ببطء إلى أسفل.

وفي اليوم التالي نال السياح المزيد من الفرص لتحسين الأداء والأسلوب؛ حيث اضطروا للنزول على الحبل في سبع مواقع، وأصبحت عمليات التثبيت والتأمين تتم بصورة أسرع، ولم يعد هناك صراعا محموما واختفي الشعور بالغرق، وأصبحت عملية النزول تتم بشكل روتيني تقريبا.

كهوف بديعة

وحتى لا يشعر السياح بالملل أثناء التجول يصطحب المرشد السياحي السياح إلى أحد الكهوف؛ حيث توجد آلاف الكهوف البديعة في الجبال الجيرية في منطقة سوبرامونتي، ويشاهد السياح هنا المخاريط الضوئية وهي تومض فوق الهوابط. وينتقل السياح وسط الشقوق، التي يصل ارتفاعها إلى الخصر، حتى يروا الضوء والبحر مرة أخرى.

ويعتبر خليج "كالا بيريولا" هو أجمل الخلجان على الإطلاق، ويشاهد السياح شابا إيطاليا يقفز من القوس الصخري إلى مياه البحر، وعندما يبدأ المرشد السياحي إيفان بيجوراري في العزف على جيتاره يغني معه كل السياح المرافقين له.

اقرأ أيضا:

"قطع ذراعه".. رجل أمريكي ينجو من تمساح

فتاة تخدع والدتها وتزيف عملية اختطافتها: "إلحقيني.. عايز فدية 900 ألف جنيه"

ظل حياً 3 أيام.. شخص ينجو من الموت بأعجوبة بعد أن التهم تمساح ذراعه

اختطاف وتعذيب فتاة داخل تابوت لمدة 7 سنوات.. ما القصة؟

سرقة كيلو ونصف ذهب من "مجوهراتي" على متن طائرة.. كيف كان رد فعله؟

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market