• لماذا يميل البعض للبكاء خلال السفر بالطائرة؟

    11:22 م السبت 20 أكتوبر 2018
     لماذا يميل البعض للبكاء خلال السفر بالطائرة؟

    لماذا قد يميل البعض للبكاء خلال السفر بالطائرة؟

    كتب- هشام عواض:

    ركوب الطائرة تجربة كثيرة للسفر، وقد تكون مخيفة للبعض ومثيرة للبعض الآخر، ويتضمن تلك التجربة عدة أمور منها ميل أشخاص للبكاء أثناء السفر، وذكر استطلاع رأي أن هذا الأمر له تفسير.

    أجرت شركة "فيرجين أتلانتيك" الجوية استطلاع رأي، وجدت أن أكثر من 55% من الركاب أكدوا أن مشاعرهم تُثار خلال وجودهم على متن الطائرة، بينما أوضح 41% من الرجال أنهم يختبأون تحت بطانياتهم لإخفاء دموعهم، وفقًا لـ"سي إن إن".

    وقال نائب الرئيس الأول والمدير الطبي الإقليمي لمنظمة "International SOS & MedAire"، الدكتور روبرت ل. كويجلي، إن هناك بعض الظروف التي تزيد من مشاعر الأشخاص وتجعلها أكثر احتياجًا، مثل سفر الشخص بمفرده لأنه سيكون محاطاً بمجموعة من الغرباء.

    وتعتبر الطائرات بيئة غير مريحة لبعض الأشخاص، وذلك بسبب مقاعدها الصغيرة التي تتسبب بآلام في ركبتي الشخص، وهذا ما أوضحه الطبيب النفسي، والخبير في الارتفاعات الدكتور، جودي دي لوكا.

    وأضاف "لوكا"، أن هناك ضغط الكابينة في الطائرة، الذي قد ينجم عنه تأثيرات جسدية حقيقية تختلف من شخص إلى آخر.

    وأشار كويجلي إلى أن الراكب قد يدخل في حالة نقص الأكسجين دون أن يلاحظ أعراضه. ويؤثر نقص الأكسجين على الأشخاص بطرق مختلفة، إذ قد ينتاب البعض البكاء، بينما يشعر آخرون بالنعس. ونتيجة ذلك، ليس غريبًا أن يبكي الشخص على ارتفاع 36 ألف قدم.

    ويعد البكاء أحد الخيارات طالما لا يؤثر الشخص على من يجلس حوله. وللتغلب على الأمر حاول تشتيت انتباهك بالألعاب الذهنية أو الكلمات المتقاطعة على سبيل المثال.

    إعلان

    إعلان

    إعلان