أحدهم ظن أنه يرتدي طاقية الإخفاء.. قصص أغبى 6 لصوص في العالم

10:00 م الأحد 29 مارس 2020
أحدهم ظن أنه يرتدي طاقية الإخفاء.. قصص أغبى 6 لصوص في العالم

قصص أغبى لصوص في العالم


كتبت- أسماء مرسي
اعتدنا كثيرا على أن اللصوص يتمتعون بالقليل من الذكاء؛ لقدرتهم على التخطيط للسرقة دون التعرض لمخاطر والقبض عليهم أحيانًا.
غير إن هناك قصص تؤكد غباء بعض اللصوص أثناء السرقة، نستعرض لكم أشهر أغبى القصص حول العالم وفق ما نقل موقع readersdigest".

في دولة روسيا، حاول لص سرقة صالون حريمي؛ ففتحه بسهولة كبيرة باستخدام السلاح، لكن لم تكتمل سرقته لأنه لم يكن يعلم أن هذا الصالون مملوكا لسيدة تجيد لعبة الكارتيه ببراعة، وحصدت على جوائز عديدة.
فاكتشفت السيدة سرقته وضربته طوال الليل، ثم تركته دون أن تعلم الشرطة عنه لأنها اكتفت بضربها له.
وبالرغم من أنها تركته إلا أنه ذهب لرجال الشرطة وقدم بلاغا ضدها بسبب ضربه لها، واعترف أنه حرامي.

أما في الولايات المتحدة الأمريكية، فمن الواضح أن فكرة سرقة بنك تجاوزت عقل هذا اللص، لكنه فشل في التفكير في كيفية سرقة البنك، حيث دخل اللص البالغ من العمر 40 عاما إلى البنك وأعطي حارس البنك رسالة تهديد نصها: "كن هادئا أعطني الأموال وإلا سأطلق عليك النار".
فاضطر الحارس إلى تسليمه 400 دولارا، لكن اللص تجاهل حقيقة أن رسالته كتبها على ورقة عليها اسمه وعنوان منزله، لذا عندما جاء المحققون استطاعوا بسهولة معرفة شخصية السارق.

وفي جنوب إفريقيا، حين حاول أحد اللصوص، سرقة سيارة وضعها مالكها قرب المحكمة العليا في شمال شارع "غوتنغ" في العاصمة "بريتوريا"، وتمكن اللص من فتحها بطريقة ما ثم ركبها، وبمجرد دخولها أغلقت الأبواب نفسها عبر نظام غلق آلي.
وحبس اللص نفسه داخلها ولم يستطع الهرب، وبدأ يطلب المساعدة من الأشخاص المارين، لذا قاموا بطلب الشرطة للمساعدة ولم يتمكن أحد من فتح السيارة حتى جاء مالكها وانكشف أمر اللص وتم القبض عليه.

أما في الهند فوجئ موظف في "هايبر كبير" عندما حصل على بطاقة ائتمان باسم أحد أكبر نجوم بوليوود، لكن الذي كان يحاول شراء ملابس بقيمة 500 دولار لم يكن الممثل الشهير المكتوب اسمه على البطاقة.
وباستخدام حيلة ذكية، استطاع الموظف أن يتصل بالشرطة دون أن يشعر اللص بأنه اكتشفه، وبالفعل جاءت الشرطة وامسكت باللص.

وفي أمريكا، يعتبر من أفشل اللصوص في التاريخ، حيث حاول سرقة بنك أمريكي، وباعتقاده أنه إذا كتب رسالة باستخدام الليمون تختفي كأنها حبر سري، ومن هنا جاءت فكرته أن يدهن وجهه بالليمون اعتقادا أن هذه الطريقة ستخفي وجهه أمام الكاميرات.
فدخل اللص البنك وهو يشعر بأنه مرتدي طاقية إخفاء، وبالفعل لم يقترب منه أحد من الموظفين تركوه يسرق معتمدين على الاتصال بالشرطة والكاميرات ستكشف هويته، فسعد بأن خططته نجحت، فقرر أن يسرق بنكا آخر في هذا اليوم بهذه الطريقة.
لكن بعد ساعة اكتشف أن الشرطة في بيته وسألهم قائلا "عرفتوا إزاي أن سرقت". قائلين:" صورتك ظهرت في جميع كاميرات البنك بصورة واضحة جدا".

وترك سارق وراءه دليلا واضحا بعد اقتحامه منزلا في الولايات المتحدة الأمريكية لسرقته، حيث وجد رجال الشرطة هاتفه ووجد عليه صورته، فاستطاعوا بسهولة الكشف عن هويته ومن ثم القبض عليه.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 28615

    عدد المصابين

  • 7350

    عدد المتعافين

  • 1088

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 6390085

    عدد المصابين

  • 2771048

    عدد المتعافين

  • 383226

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان