لمدة يومين.. علماء يطورون بخاخا جديدا للأنف يمكنه منع الإصابة بكورونا

04:00 م الثلاثاء 26 يناير 2021
لمدة يومين.. علماء يطورون بخاخا جديدا للأنف يمكنه منع الإصابة بكورونا

أرشيفية

كتب – سيد متولي
في الوقت الذي يتم فيه إعطاء لقاح فيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم، طور علماء بريطانيون رذاذًا جديدًا للأنف يمكن أن يمنع الإصابة بفيروس كورونا لمدة تصل إلى يومين.
وفقًا لموقع " thehealthsite"، يخطط العلماء لتوفير بخاخات الأنف هذه بدون وصفة طبية في الصيدليات في غضون بضعة أشهر.
في حديثه إلى وسائل الإعلام، قال الدكتور ريتشارد موكس، الباحث الرئيسي في الدراسة، إنه واثق من هذه الاكتشاف للمساعدة في تحرير المجتمع من قيود التباعد الاجتماعي وإعادة المدارس إلى العمل مرة أخرى.
يمكن أن يمنع رذاذ الأنف عدوى فيروس كورونا
في نوفمبر من العام الماضي، أعلن الباحثون الذين يعملون على الاكتشاف منذ أبريل 2020، أن التجارب المعملية أظهرت أن الرذاذ منع عدوى فيروس كورونا من الانتشار لمدة تصل إلى 48 ساعة.
ويعتقد الفريق البحثي أن استخدام البخاخ أربع مرات في اليوم سيكون كافياً للحماية العامة، على الرغم من أنه آمن بما يكفي ليتم استخدامه كل 20 دقيقة إذا كان في بيئة شديدة الخطورة ومكتظة بالسكان مثل المدارس.
ما هي المكونات الرئيسية لهذا الرذاذ؟
رذاذ الأنف، الذي لم يتم تسميته بعد، مصنوع من مكونات تمت الموافقة عليها بالفعل للاستخدام الطبي، مما يعني أنه آمن للاستخدام من قبل البشر ولا يتطلب مزيدًا من الموافقة.
وفقًا للخبراء، فإن رذاذ الأنف الذي سيتوفر قريبًا في المتاجر لعامة الناس في المملكة المتحد،ة هو مزيج من عامل مضاد للفيروسات يُعرف باسم الكاراجينان.
يستخدم الكاراجينان بشكل رئيسي في الأطعمة كعامل مكثف، يتكون رذاذ الأنف أيضًا من محلول يسمى جيلان.
ما هو جيلان؟ إنه عامل تبلور يتم اختياره لقدرته على الالتصاق بالخلايا داخل الأنف.
لماذا جيلان مهم جدا؟، نقل عن الخبراء قولهم: "جيلان مكون مهم لأنه يمكن رشه في قطرات دقيقة داخل تجويف الأنف، حيث يمكنه تغطية السطح بالتساوي والبقاء في موقعه بدلاً من الانزلاق لأسفل وخارج الأنف".
كيف يعمل بخاخ الأنف؟
يمنع البخاخ العدوى عن طريق التقاط الفيروس في الأنف وتغليفه بطبقة لا يمكنه الهروب منها، نتيجة لذلك، سيكون من الآمن للشخص الزفير - حتى إذا استنشقه شخص آخر- لأن الفيروس سيكون غير نشط وغير ضار.
ونُقل عن موكس قوله: "بناءً على المنتج، سيكون الوصول إلى المستخدم أسرع بكثير من الدواء الجديد، أنا واثق من أن الاكتشاف يمكن أن يكون لها تأثير، هدفنا هو إحداث تأثير في أسرع وقت ممكن، ونود حقًا أن نرى هذا يحدث بحلول الصيف".
كيف تختلف لقاحات الأنف عن غيرها
بالمقارنة مع اللقاحات العضلية، فإن لقاح الأنف طريقة مختلفة في الاستخدام، يمكنهم الحفاظ على سلامتك ليس لفترة طويلة جدًا ولكن لمدة يومين ستكون آمنًا، لن يكون مثل هذا اللقاح الذي يُعطى عن طريق الأنف سهل الاستخدام فحسب، بل سيقلل أيضًا من استخدام المواد الاستهلاكية الطبية مثل الإبر والمحاقن وما إلى ذلك مما يؤثر بشكل كبير على التكلفة الإجمالية لحملة التطعيم.

Corno symptom

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 242120

    عدد المصابين

  • 179261

    عدد المتعافين

  • 14150

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 161793457

    عدد المصابين

  • 139602600

    عدد المتعافين

  • 3357400

    عدد الوفيات

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي