بالصور - هل تسير ميجان ماركل على خطى الملكة إليزابيث في اختيار الأزياء؟

12:09 ص السبت 16 فبراير 2019

كتب - حسام سليم:

نشرت مجلة "بيبول" الأمريكية، تقريرًا، ألمحت فيه إلى إسلوب ميجان ماركل في اختيار ملابسها، وهو ما دفع البعض إلى عقد مقارنات بينها والملكة إليزابيث، معتبرين أنها تحاول السير على خطى أيقونة الأناقة بالعائلة.

وانضمت الممثلة الأمريكية ماركل، إلى العائلة المالكة البريطانية في مايو الماضي لتتحول إلى دوقة ساسيكس. وتتربع الملكة إلزابيث الثانية على عرش بريطانيا منذ عام 1952، وكذلك على عرش الأناقة والذوق الرفيع.

ويقول مصمم القبعات ستيفن جونز، في افتتاح حفل "كريستيان ديور: مصمم الأحلام في العاصمة لندن، إن "ماركل مثل الملكة بالضبط، تدرك أن البساطة هي أفضل شئ، ولديها ضبط للنفس وأناقة، وهو أمر رائع".

وكانت ماركل ارتدت في مارس الماضي، من تصميم جونز "باريه" أبيض لإضفاء مظهر أنيق على إطلالتها باللونين الأبيض والأسود على طراز البحرية، في حفل خطبتها الرسمي على الأمير هاري.

وتابع جونز في حديثه لـ"بيبول" أنها: "تفهم قوة الملابس، وأنها ممثلة وتعرف المعنى وراء كل الأزياء". ومثل الملكة أيضا، تتجنب ميجان ارتداء المطبوعات، وغالبا ما تختار مظهر أحادي اللون والظهور بصورة ظلية بسيطة.

وأوضح جونز، أن ميجان تحب ارتداء الأزياء الصماء، لا نقوش أو بهرجة، مثل الملكة تماما، وأنهما "عليهما الظهور بأزياء تعكس الاحترام، بدلا من ارتداء ملابس عصرية فقط، لكنهما يدركان هذه الأمور جيدا".

ومنذ أصبحت ميجان عضوا رسميا في العائلة المالكة، ارتدت ماركل تصميمات جنوز الأنيقة عدة مرات، بما في ذلك أثناء تعميدها الملكي، الأول العام الماضي، كما طلبت منه تصميم قبعات لوالدتها، دوريا راجلاند، وبعض من صديقاتها المقربات، لحفل زفافها الملكي.

وقال جونز في بيان له في مايو الماضي، إن طلب ميجان منه تصميم قبعات لأهم الناس في حياتها كان شرفا حقيقيا.

وبعد العمل مع العديد من المشاهير مثل ليدي جاجا وبيونسيه وريانا، كان جونز على دراية بالضغط الكبير الذي يصاحب العمل مع العائلة المالكة، إذ ارتدت كل من الأميرة الراحلة ديانا، وكذلك كيت ميدلتون دوقة كامبريدج، من تصميماته.

إعلان

إعلان