• "غموض وتخبط".. النسخة الـ26 من أوتوماك فورميلا للسيارات في مهب الريح

    06:08 م الثلاثاء 20 أغسطس 2019

    القاهرة - (مصراوي):

    حالة من الغموض والتخبط تشوب النسخة السادسة والعشرين من معرض القاهرة الدولي للسيارات "أوتوماك فورميلا" 2019، إذ لم يعد معلومًا الموعد الفعلي لانطلاق المعرض، أو ما إذا كان سيقام خلال العام الجاري أم سيتم تأجيله إلى العام المقبل.

    كانت الشركة المنظمة لـ"أوتوماك فورميلا" أصدرت بيانًا رسميًا مطلع شهر أغسطس الجاري كشفت فيه عن الموعد الرسمي للمعرض والذي كان مقررًا له في الفترة من 18 وحتى 22 سبتمبر المقبل.

    وقالت الشركة في بيانها، إن فعاليات الدورة السادسة والعشرين من المعرض ستكون مليئة بالمفاجآت لعشَّاق السيارات بمختلف أعمارهم وتنوّع أذواقهم، متوقعة أن يصل عدد الزائرين إلى 200 ألف زائر.

    وكشفت الجهة المنظمة للمعرض عن أبرز العارضين وفي مقدمتهم شركات أودي وبي إم دبليو وميني وفورد وفولفو وDS وأستون مارتن وفيات وجيب وجاجوار ولاندروفر وتويوتا وكيا ونيسان وبيجو وسيتروين ولادا وفولكس فاجن ورينو وسيات وسكودا وهيونداي، وغيرها من الشركات.

    كما أكدت أن نسخة هذا العام ستضم باقة من الشركات الصينية التي ستقدم عدد من الطرازات الجديدة ومن أبرز الشركات "بريليانس" و"شيري" و"زوتي" وJAC وBYD؛ فضلًا عن قسم كبير يضمّ الدراجات النارية ووسائل النقل الكهربائية.

    مؤخرًا تواترت العديد من الأنباء والتقارير الصحفية التي تتحدث عن انسحابات واعتذارت تقدم بها بعض من كبريات الشركات العاملة في قطاع السيارات المصري، وذلك لأسباب أبرزها اعتراض وكيل لعلامات أمريكية وألمانية وانجليزية على تصنيف إحدى العلامات التي يمثلها باعتبارها صينية، واعتراض آخرين على رسوم المشاركة بالمعرض، فضلًا عن شركات أكدت عدم جدوى مشاركتها لعدم امتلاكها جديد تقدمه لزوار المعرض.

    وفي تصريحات خاصة لـ(مصراوي) أكد خالد سعد، مدير عام "بريليانس البافارية" الوكيل الرسمي لعلامة بريليانس الصينية في مصر، اعتذار شركته عن المشاركة بالنسخة السادسة والعشرين من أوتوماك فورميلا، وذلك لأسباب تحفظ على إبدائها أو الحديث عنها.

    وإلى جانب بريليانس البافارية فقد أشار عدد من وكلاء العلامات الأوروبية الذين أكد بيان الشركة المنظمة مشاركتهم بالفعاليات، أنهم لم يحسموا أمرهم بشكل كامل ومن هؤلاء شركة "كيان أوتو" وكلاء فولكس فاجن وسيات وأودي وسكودا. فقد أكد كريم نجار، الرئيس التنفيذي لكيان في تصريحات صحفية عدم حسم المشاركة بنسبة 100% نظرًا لضبابية المشهد بقطاع السيارات بشكل عام.

    الاعتذارات الرسمية والانسحابات ربما أزاحت الستار عن مشكلة حقيقية يواجهها المعرض في نسخة 2019، الأمر الذي فتح باب التكهنات حول مصير النسخة الحالية وما يحيط بالمنظمين من تخبط وعدم قدرة على اتخاذ قرار حاسم بشأن موعد المعرض؛ وتحدث البعض في قطاع السيارات عن التأجيل إلى شهر ديسمبر القادم في حين ذهب آخرون إلى إمكانية إلغاء نسخة 2019 وإقامته مارس 2020 بعد استقرار الأوضاع وحل مشكلات الشركات مع الهيئة المنظمة.

    وعلى مدار الأيام الماضية وحتى صباح اليوم الثلاثاء، حاول "مصراوي" مرارًا التواصل مع عدد من مسئولي الشركة المنظمة للمعرض للتعليق على ما يتردد من أنباء عن التأجيل ولكن دون رد.

    ومنذ ساعات قليلة قام الموقع الرسمي لـ"أوتوماك فورميلا" بتعديل مفاجئ لموعد انطلاق المعرض ليكون وفقًا للتعديل الجديد في الفترة من 17 وحتى 21 ديسمبر 2019، ثم بعد دقائق قليلة تم حذف الموعد بشكل كامل.

    الأزمة التي يمر بها "أوتوماك فورميلا" حاليًا ليست الأولى من نوعها، إذ شهد عام 2017 أزمة مماثلة بعدما أحجمت غالبية الشركات عن المشاركة في الموعد الذي كان مقررًا له شهر مارس بسبب الركود الحاد الذي أحاق بالسوق حينها في أعقاب تحرير أسعار النقد الأجنبي وما تبعه من ارتفاعات كبيرة بالأسعار، الأمر الذي أجبر الشركة المنظمة على التأجيل لمدة ستة أشهر.

    إعلان

    إعلان

    إعلان