• الأطباء نصحوه ببتر ساقه وابنه أصيب بشلل الأطفال.. حكايات محمد رشدي

    10:01 ص الخميس 02 مايو 2019

    كتب - بهاء حجازي:

    تحل اليوم ذكرى رحيل الفنان الكبير محمد رشدي، أحد عمالقة الطرب الشعبي في مصر.

    وُلد محمد رشدي في 20 يوليو 1928، وتوفي في مثل هذا اليوم في 2 مايو 2005.

    التقرير التالي يرصد لكم تصريحات النجم محمد رشدي، في حواره النادر للبرنامج اللبناني "نجوم على الأرض" من تقديم المذيعة ليلى رستم في عام 1966:

    - أنا من أسرة فقيرة، وكان الأهالي ينادوني رشدي.

    - في أول لقاء لي بالإذاعة، كان المذيع هو المطرب سعد عبد الوهاب، وقدمني باسم "رشدي محمد".

    - جدي كان كبير الصيادين في رشيد.

    - لدي أربعة أبناء، هم أدهم وطارق وسناء وعادل، وأسميت أدهم تيمنًا بأدهم الشرقاوي لأنها كانت سبب نجاحي.

    - ابني طارق أصيب بشلل الأطفال، وتمنيت أن أسمي ابنتي وهيبة، فرفضت زوجتي قائلة: "مش هتتجوز".

    - في سنة 1959، وقعت لي حادثة مع المطربة نادية فهمي، وتوفيت هي وخمسة من الفرقة، وظللت سنتين في الجبس، والأطباء نصحوا ببتر ساقي.

    - تعرفت على زوجتي في حفل زواج شقيقتها، ووقفت إلى جواري في مرضي، لهذا تزوجتها، ولا يمكن أن أتزوج عليها.

    - أنا الولد الوحيد لأبي، وتمني أبي أن أعمل معه في الأرض.

    - أم كلثوم هي التي اكتشفتني في إحدى الحفلات في دسوق، وطلبت من أهلي أن يرسلوني لمصر لأتعلم أصول الغناء.

    - أول مرتب لي كان 9 جنيهات في الشهر من كازينو بديعة مصابني، وكنت أغني الموال بين الفقرات.

    - دخلت أنا وعبدالحليم حافظ الإذاعة المصرية في نفس اليوم، وصرفوا لنا 17 جنيهًا في الشهر.

    - أول أغنية لي كانت "قولوا لمأذون البلد"، ولحنتها لنفسي لعدم قدرتي على دفع أجر الملحن، وظللت أغنيها عشر سنوات.

    إعلان

    إعلان

    إعلان