فنانون سبقوا محمد رمضان إلى قُمرة قيادة الطائرة

08:08 م الثلاثاء 15 أكتوبر 2019

كتبت - ياسمين الشرقاوي:

"هقوم أسوق طيارة".. عبارة كانت كفيلة بأن تفتح نار النقد على الفنان محمد رمضان، الذي نشر مقطع فيديو داخل قمرة قيادة طائرة، أظهره يقودها. وهو الأمر الذي أكدت خطورته سلطات الطيران المدني بإيقاف الطيار والطيار المساعد اللذين ظهرا في الفيديو المتداول، وسمحا لرمضان بالتواجد داخل "القمرة المحرمة" على ركاب الطائرة.

وعلى الرغم من تصدر "رمضان" المشهد ونيله النصيب الأكبر من النقد، إلا أنه لم يكن الأول بل سبقه فنانان عربيان إلى هذا الأمر، نستعرضهما في السطور التالية:

إليسا

في مارس 2014، نشرت الفنانة اللبنانية إليسا صورة لها أثناء تواجدها داخل غرفة التحكم بالطائرة، مرتدية زي "الكابتن"، ما أثار الدهشة آنذاك. ولم تعلق إليسا على الأمر ويبدو إنه مر مرور الكرام على مستخدمي السوشيال ميديا.

إنجي علي

في عام 2014، أجرت الإعلامية إنجي علي محاورة مع الفنانة يسرا والمخرجة إيناس الدغيدي، خلال رحلتهما الجوية المتجهة إلى مهرجان مراكش السينمائي في دورته الثالثة عشر، وبعد أن انتهت المقابلة، اتجهت إلى الطيار وحاورته داخل قُمرة القيادة.

ماجد المهندس

في 2015، شارك الفنان العراقي ماجد المهندس جمهوره صورة، ظهر فيها داخل قمرة القيادة، خلف الطيار، خلال ذهابه لأحياء حفل "فبراير الكويت"، برفقة كلا من إليسا وطرف المطرف.

كانت شركة مصر للطيران نفت علاقتها بالفيديو المتداول على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي. وقالت مصادر بالشركة إن ما فعله "رمضان" يتعارض مع إجراءات السلامة الجوية، وهو ما تحرص عليه الشركة الوطنية في جميع رحلاتها.

وذكرت المصادر، أنه في الحالات الطارئة يخرج قائد الرحلة أو مساعده للتحدث مع الركاب فقط، أو استخدام دورات المياه لكن لا يسمح لأي شخص مهما كانت وظيفته بدخول قمرة القيادة.

إعلان

إعلان