• حوار| هند صبري: قراءة الغيب لا تستهويني.. وقاموسي لا يخلو من الحذر

    06:56 م الجمعة 16 أغسطس 2019

    حوار- منى الموجي:

    تتواجد في موسم عيد الأضحى السينمائي بفيلمين مرتدية ثوب 3 شخصيات لا تشبه واحدة منهن الأخرى: الملكة حتشبسوت إحدى أشهر ملكات مصر القديمة، و"لوليا" عرافة الغجر التي تبيع روحها للجني "نائل"، وفريدة التي تفقد السيطرة على حياتها وتصبح أسيرة أوامر "نائل" و"لوليا"، هي الفنانة هند صبري.
    هند أكدت في حوارها مع "مصراوي" أنها واجهت تحديًا كبيرًا في "الفيل الأزرق 2"، وتمنت تقديم عمل فني يقترب أكثر من حياة الملكة المصرية، ورأت أن السينما العربية قادرة على تقديم أفلامًا تقوم على الرعب والإثارة طالما توافر لها النص الجيد والمخرج والفنيين المهرة مع وجود جهة إنتاج لا تبخل على العمل لخروجه بأفضل صورة، إلى الحوار..

    تشهد الفترة الأخيرة إقبالًا على تقديم أجزاء ثانية لأفلام حققت نجاحًا كبيرًا.. كيف ترين الأمر؟

    أراه معيار ومقياس لنجاح الجزء الأول وتعلق الجمهور به وبأبطاله، وأمر طبيعي أن يستغل البعض نجاح الجزء الأول وفي حال نجاح الثاني أيضًا يمكن صناعة أجزاء أخرى، وهو ما يحدث في الخارج.

    وما الذي جذبك للمشاركة في جزء ثان من عمل لم تكوني بين صناعه من البداية؟

    نجاح الجزء الأول كان من بين أهم الأسباب التي دفعتني للموافقة على المشاركة في العمل، وبالطبع هناك دوري وتقديمي لشخصيتين مختلفتين مثل "لوليا" و"فريدة"، ووجود المخرج مروان حامد الذي سبق وتعاونت معه في عملين و"الفيل الأزرق 2" هو ثالث عمل لنا، وكذلك وجود شركة إنتاج لم تبخل على الفيلم وفريق من الممثلين على أعلى مستوى، فلماذا أرفض؟

    ما الذي اختلف في مروان حامد كمخرج بتجربتك الثالثة معه؟

    مروان يتطور وبنضج مع كل تجربة له، وهو مخرج موهوب ومحترف منذ أول أعماله "عمارة يعقوبيان".

    فكرة تقديم شخصيتين في عمل واحد مرهقة للفنان.. كيف كانت حياتك بين "فريدة" و"لوليا" فترة التصوير؟

    بالطبع كانت مرهقة ومتعبة واحتاجت مني لتركيز شديد ومجهود كبير لاختلاف طبيعة كل شخصية عن الأخرى وحتى يلمس الجمهور الفرق بينهما.

    ألا تتفقين معي أن تحدي تجسيد شخصيتين كان أكبر في "الفيل الأزرق 2" في المشاهد التي تتداخل فيها لوليا وفريدة؟

    الفيلم طبعًا كان بالنسبة لي تحديًا كبيرًا لتجسيد شخصيتين، وزاد التحدي في المشاهد التي أحتاج للتعامل فيها على أنني (لوليا) عرافة الغجر وفريدة في نفس الوقت، والفيلم كله أعتبره من الأفلام الصعبة.

    من صاحب الصورة التي خرجت عليها "لوليا"؟

    فريق عمل كبير، كنا نستغرق يوميًا 3 ساعات في التحضير قبل التصوير، ووجهت لهم الشكر على صفحتي على "فيسبوك"، وهم: مصممة الأزياء ناهد نصر الله وفريقها، ومصممة الحُلي دينا سليمان، أما ملابس "فريدة" فكانت من تصميم زينة حسني، وهناك أيضًا مصمم الخدع البصرية طارق مصطفى وفريقه، الكل أبدع وتفانى لتكون الصورة الأخيرة على أكمل وجه.

    ما هي أبرز الصعوبات التي واجهتينها أثناء تصوير "الفيل الأرزق 2"؟

    أداء أكثر من شخصية وطبيعة الفيلم نفسها والفيلم كله صعب كما ذكرت.

    "لوليا" كانت تردد "لا تخافوا ولكن احذروا".. بأي قدر يوجد في قاموس هند صبري "الخوف" و"الحذر"؟

    بالطبع موجودتان، ولكن هناك درجة من المغامرة، فلولا المغامرة لما تحقق النجاح.

    هل تؤمنين بوجود السحر و"المس"؟

    هي أشياء مذكورة في القرآن الكريم وفي كل الحضارات الإنسانية.

    وماذا عن قراءة الغيب أتستهويك هذه الأمور أم تخشينها؟ ولِمَ؟

    لا تستهويني، أنا مؤمنة بالله والقضاء والقدر.

    "الفيل الأزرق" فيلم رعب.. في رأيك هل تستطيع السينما العربية المنافسة في هذه النوعية وخاصة أن تجاربنا السابقة يراها البعض محاولات بائسة؟

    في رأيي نستطيع في حال توافر النص الجيد والمخرج والفنيين المهرة، كل ذلك إلى جانب الجهة الإنتاجية التي تتولى الانفاق على العمل كي يخرج في أحسن صوره.

    تقدمين في "الكنز2" الملكة حتشبسوت.. في حال عُرض عليكِ تقديم نص تليفزيوني أو سينمائي يُركز أكثر على حياة حتشبسوت هل ستقبلين؟

    بالطبع سأقبل فهي صاحبة حياة ثرية جدًا، مليئة بكل عناصر الدراما الناجحة، وكانت تتمتع بقوة شخصية ودهاء وقدرة على تحقيق مصلحتها.

    كيف استقبلتِ خبر اختيارك للمشاركة في إحدى لجان تحكيم مهرجان بعراقة "فينيسيا السينمائي"؟

    بالفرحة والفخر والشعور بمسئولية تمثيل الفنان العربي.

    ما الذي تضفيه مثل هذه المشاركات على مشوار الفنان؟

    تضفي الكثير بالطبع، تمنح الفنان الخبرة تساعده على الاحتكاك بثقافات مختلفة والإطلاع على المدارس الفنية المختلفة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان