إيرادات متواضعة لـ"Hellboy" في شباك التذاكر الأمريكي

06:39 م السبت 13 أبريل 2019

كتب - مروان الطيب:

لم تنجح النسخة الجديدة من فيلم الفانتازيا والمغامرات "Hellboy"، بعد أول أيام طرحه بدور العرض الأمريكي، في المنافسة الصعبة على عرش شباك التذاكر، بعد أن واصل فيلم الأبطال الخارقين "Shazam" التصدر في أسبوع عرضه الثاني، بإيرادات تقترب من 92 مليون دولار.

وبلغت إيرادات النسخة الجديدة 4 ملايين دولار فقط في أول أيام عرضه مساء أمس الجمعة، وسط توقعات ببلوغه 12 مليون دولار خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأرجع مراقبون هذا التقييم إلى المقارنة بين النسخة الجديدة وافتتاحية النسخة الأصلية التي حققت 23 مليون دولار، وطرحت عام 2004.

وواجهت النسخة الجديدة انتقادات لاذعة من قبل نخبة من النقاد والسينمائيين. وكشف موقع "Rotten Tomatoes" عن التقييم المبدئي للفيلم، والذي لم يتعد 9% في صدمة لجماهير ومحبي هذه النوعية من الأفلام.

ووفقًا لـ"Comicbook" لم يحظ الفيلم بإعجاب النقاد في عروضه المبدئية، ووصفه البعض بأنه فيلم سيء للغاية لم يعيد تقديم الشخصية بالشكل الأمثل، على الرغم من وجود شركة إنتاجية بحجم "Lionsgate".

ويقول نقاد إن العمل الجديد افتقر العديد من العناصر السينمائية، واهتم فقط بالمؤثرات البصرية التي لم تكن مرضية بشكل كاف، وسط توقعات بعدم نجاحه في شباك التذاكر الأمريكي والعالمي.

النسخة الجديدة من شخصية "Hellboy" يقوم ببطولتها النجم الأمريكي ديفيد هاربر، الذي اشتهر مؤخرًا ببطولته مسلسل الفانتازيا والغموض "Stranger Things" وهي أولى بطولاته المطلقة في هوليوود. وتشاركه نخبة من النجوم منهم ميا جوفوفيتش، براين جليسون، مارك ستانلي، وإيان ماكشين.

يذكر أن شخصية "Hellboy" قدمت لأول مرة عام 2004، وقام ببطولتها النجم الأمريكي رون بيرلمان، للمخرج المكسيكي الحائز على جائزة الأوسكار جويرمو ديل تورو، والذي قدم رؤية سينمائية عن الشخصية لاقت إعجاب محبيها، كما لاقى نجاحًا كبيرًا بشباك التذاكر الأمريكي، بإيرادات عالمية بلغت 99 مليون دولار من ميزانية إنتاجية بلغت 66 مليون دولار.

إعلان

إعلان

إعلان