• قرار حظر المهاجرين يهدد حفل الـ"أوسكار"

    03:45 م الأربعاء 01 فبراير 2017
    قرار حظر المهاجرين يهدد حفل الـ"أوسكار"

    قرار حظر المهاجرين يهدد حفل الـ"أوسكار"

    كتبت- هدى الشيمي:

    قال موقع "إذاعة صوت أمريكا" (VOX) الإخباري، إن عدم قدرة عدد من الفنانين – مخرجين وممثلين- على حضور الحفل السنوي التاسع والثمانين لتوزيع جوائز الـ"أوسكار"، بسبب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمنع دخول مواطني سبع دول ذات أغلبية إسلامية لأمريكا، سبب كاف لإلغاء الحفل السنوي، وإعلان أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة أسماء الفائزين في مؤتمر صحفي.

    وتسبب قرار ترامب في منع فريق عمل الفيلم الإيراني "The Salesman"، المرشح لجائزة أفضل فيلم أجنبي، على رأسهم المخرج أصغر فرهادي، ولم يستطع أيضا أبطال الفيلم الوثائقي القصير " The White Helmets" أو (الخوذ البيضاء)، حضور الحفل لأنهم مجموعة من عمال الإغاثة والإنقاذ المدنيين السوريين.

    واقترح البيت الأبيض أنه سيقدم بعض التنازلات، تساعد ضيوف الاحتفالية على الحضور، ومع ذلك يرفض فرهادي الفائز بجائزة الأوسكار لعام 2012 عن فيلمه "A Separation"، حضور الحفل السنوي هذا العام حتى إذا حصل على تصريح بالدخول، ويقول إن الظروف الحالية غير مناسبة.

    ونشرت الأكاديمية بيانا قالت فيه إنها تحتفل بالإنجازات السنوية في فن صناعة الأعمال السينمائية، والذي يتجاهل الحدود واللغات، ويتعامل مع الجماهير في جميع أنحاء العالم، بغض النظر عن دينهم، أو عرقهم، أو اختلافاتهم الدينية.

    وقالت : "كمؤيدين لصناع الأعمال السينمائية، ولحقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، نجد أن المخرج أصغر فرهادي وباقي صناع فيلم The Salesman، لن يتمكنوا من حضور الحفل، بسبب ديانتهم، أو الديانة الرسمية في بلدهم".

    ويؤكد الموقع الأمريكي أن البيان جيد، وذو قيمة ولكنه ليس له جدوى لأن الأمر يحتاج إلى أكثر من مجرد كلمات، ويقول : "إذا رغبت الأكاديمية في الرد على أفعال ترامب، ستفعل أكثر من نشر بيان".

    وهناك عدة أسباب تمنع إلغاء الحفل السنوي، من بينها خسارة ملايين الدولارات، وتوتر العلاقات بين الأكاديمية وشبكة "إيه.بي.سي" الأمريكية التي تذيعها سنويا، ولكنه في المقابل يعزز الجهود المبذولة لمناهضة قرارات دونالد ترامب التي وصفها الموقع بـ"التعسفية".

    ويُشار إلى أن حفل الأوسكار لم يُلغ من قبل، ولكن تم تأجيله ثلاث مرات، في عام 1938 بسبب حدوث فيضان في لوس أنجلوس، وفي عام 1968 بعض اغتيال مارتن لوثر كينج، وفي عام 1981 بعد محاولة اغتيال الرئيس السابق رونالد ريجان.

    ومن المقرر إقامة الحفل السنوي التاسع والثمانين في 26 من فبراير المقبل، ويقدمه الإعلامي جيمي كيميل.

    إعلان

    إعلان

    إعلان