• تقرير.. ماذا يحدث لو طبق اتحاد الكرة اقتراح حازم إمام؟

    09:34 م الخميس 28 فبراير 2019
    تقرير.. ماذا يحدث لو طبق اتحاد الكرة اقتراح حازم إمام؟

    صورة تعبيرية

    كتب- محمد علام:

    هناك ظواهر عديدة في الدوري المصري، من أبرزها تغيير المدربين خلال الموسم، ويترتب على ذلك عملية انتقال للمدربين بين الأندية خلال الموسم، وهذا لا يختلف عن فكرة تعاقد الأندية مع أكثر من مدرب في الموسم الواحد.

    وبالعودة للعام الماضي وتحديدًا في شهر يناير، اقترح حازم إمام عضو مجلس اتحاد الكرة خلال تصريحات تلفزيونية له على قناة DMC ،فكرة عدم تولي أي مدير فني لأكثر من فريقين في موسم واحد.

    وذكر إمام أن هذا الإقتراح سيتيح فرصة تقديم الوجوه الشابة من المدربين للكرة المصرية وعدم اقتصار الأمر على أسماء معينة تنتقل بين الأندية.

    وشهد الموسم الحالي تولي أكثر من مدرب القيادة الفنية لأكثر من فريق في الموسم الحالي، وهم حسام حسن ومؤمن سليمان وطارق يحيى، وعلي ماهر، وتولى الرباعي القيادة الفنية لـ9 فرق.

    وسنلقي الضوء على مشوار هذا الرباعي خلال الموسم الحالي للدوري.

    حسام حسن

    بدأ حسام حسن مشواره التدريبي هذا الموسم على رأس القائمة الفنية للمصري، ووصل معهم إلى دور قبل النهائي بالكونفدرالية قبل أن يودع البطولة أمام فيتا كلوب، وتقدم العميد باستقالته من تدريب الفريق البورسعيدي قبل مواجهة الإسماعيلي بالجولة الـ12 من الدوري، ليتولى قيادة بيراميدز خلفا للأرجنتيني ريكاردو لافولبي، لكنه لم يستمر كثيرًا بالرغم من عدم خسارته لأي مباراة، لكن التعادل مع الزمالك بنتيجة 3-3، عجل برحيله لتكون المباراة هي الأخيرة له مع الفريق الثاني له.

    وأعلن فرج عامر عن التعاقد مع حسام حسن لتولي تدريب فريق سموحة، ليكون الفريق السكندري هو الثالث له هذا الموسم، وسوف يلتقي العميد مع المصري الذي تولى تدريبه في بداية الموسم خلال الجولة الـ26 من مسابقة الدوري.

    مؤمن سليمان

    تولى مؤمن سليمان مهمة فريق بتروجيت خلفًا لطارق يحيي في شهر نوفمبر 2018، ولم يمكث أكثر من 3 أشهر مع الفريق البترولي ليرحل عنه بسبب سوء النتائج، وذلك إثر خسارته أمام المصري بنتيجة 0-1 ضمن مباريات الجولة الـ20 بالدوري.

    وفي فبراير الجاري أعلن نادي النجوم عن التعاقد مع سليمان لتولي مهمة الفريق خلفا لأحمد سامي، وفي حالة استمرار مؤمن لنهاية الموسم مع فريقه الحالي قد يلتقي مع فريقه السابق بتروجيت خلال الدور الثاني.

    ويعد فريق النجوم هو الفريق الثاني لمؤمن سليمان هذا الموسم بعد بتروجيت.

    طارق يحيى

    تولى طارق يحيى تدريب فريق بتروجيت منذ بداية الموسم الحالي الذي إنطلقت فعالياته في أغسطس 2018 ، لكنه لم يستمر مع الفريق ليرحل عنه في نوفمبر 2018 بعد الخسارة أمام النجوم بنتيجة 2-3، ضمن مباريات الأسبوع الـ13 بالدوري الممتاز، وفي نفس الشهر أعلن فرج عامر رئيس سموحة عن تعاقده مع يحيى لتولى تدريب الفريق حتى نهاية الموسم.

    لكن طارق يحيى لم يستمر طويلا مع سموحة بسبب عدم تحقيقه لأي انتصار خلال المباريات التي خاضها مع الفريق خلال منافسات الدوري، بالإضافة إلى وداعه لمسابقة الكأس بعد الخسارة بركلات الجزاء أمام الاتحاد السكندري، ليقرر بعدها تقديم استقالته والرحيل عن الفريق الثاني الذي تولي ادراته الفنية هذا الموسم، بعد تقديمه لإستقالته في يناير 2019.

    وكانت تجربة يحيي قصيرة مع سموحة، حيث لم يبق مع الفريق أكثر من 3 شهور، وشهدت التجربة مواجهة مع أمام فريقه السابق بتروجيت، لكنه خسر المباراة بنتيجة 0-1، وبعد رحيل طارق يحيي عن سموحة لم يتولى تدريب أي فريق حتى الأن.

    علي ماهر

    تولي على ماهر مهمة قيادة سموحة منذ بداية الموسم الحالي، وخاض معهم فترة إعداد قببل بداية الدوري، ولكن ماهر قرر تقديم استقالته من الفريق ليرحل عنهم في شهر نوفمبر 2018، ولم يتعرض ماهر مع سموحة سوى خسارة واحدة كانت أمام المقاولون 1-2، وكانت أخر مبارياته مع الفريق السكندري أمام الجونة وإنتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.

    ولم ينته شهر نوفمبر 2018 إلا وأعلن إنبي عن تعاقده مع علي ماهر لقيادة الفريق البترولي لمدة موسم ونصف، خلفا لخالد متولي مدرب الفريق السابق.

    والتقى ماهر أثناء قيادته لإنبي مع فريقه السابق سموحة، لكن التعادل السلبي سيطر على هذا المواجهة.

    وبالنظر إلى قائمة المدربين، فنجد أنه في حالة تطبيق إقتراح حازم إمام، لم يكن ليسمح لحسام حسن بتولي تدريب سموحة، ولن يكون هناك أي فرصة لهؤلاء المدربين على ماهر ومؤمن سليمان وطارق يحيى، في التواجد على رأس القيادة الفنية لأي فريق ثالث خلال هذا الموسم، لكن عدم تطبيق هذا القرار، يفتح الباب أمام هذه الأسماء وغيرها لتولي أكثر من ناديين في موسم واحد كما حدث في تولي العميد لتدريب الفريق السكندري.

    إعلان

    إعلان

    إعلان