تقرير.. ماذا ينتظر الإسماعيلي بعد العودة لدوري الأبطال؟

07:48 م الإثنين 11 فبراير 2019
تقرير.. ماذا ينتظر الإسماعيلي بعد العودة لدوري الأبطال؟

فريق الإسماعيلي

كتب- عمر قورة:

عاد الإسماعيلي إلى النسخة الحالية لدوري أبطال إفريقيا بعدما قرر الكاف رفع الإيقاف عن النادي وقبول الاستئناف المقدم من مجلس الإدارة ضد استبعاده من المسابقة بعد أحداث الشغب التي شهدتها مباراة الإفريقي التونسي.

وكان الاتحاد الإفريقي قرر استبعاد الإسماعيلي من دوري الأبطال، بعدما أُجبر الحكم على إيقاف مباراته أمام الإفريقي يوم 18 يناير الماضي منذ الدقيقة 86، لحين انتهاء حالة الشغب التي استمرت لعدة دقائق، قبل إلغاء المباراة.

واستند مسئولو الإسماعيلي في تظلمهم للمادة 12 من لائحة الاتحاد الإفريقي، التي تنص على وجوب نزول الجماهير لأرض الملعب أو إصابة أحد أفراد الفريق الضيف لإصدار عقوبة الإقصاء، وهو ما لم يتحقق في مباراة الإفريقي.

ونستعرض في التقرير التالي ما ينتظره الإسماعيلي بعد هدية الكاف، إذ تعد تلك الواقعة هي الأولى من نوعها التي يعود خلالها الفريق للمشاركة بالبطولة القارية بعد صدور قرار باستبعاده:

- المباراة المقبلة:

الإسماعيلي يستعد حاليًا لمواجهة النجوم يوم السبت المقبل ضمن منافسات الأسبوع الـ22 من بطولة الدوري المصري، التي حصد خلالها حتى الآن 24 نقطة من 18 مباراة، ليرتقي من مؤخرة الترتيب إلى المركز العاشر بالجدول.

وستكون أول مباراة يخوضها الدراويش في دوري الأبطال أمام قسنطينة الجزائري بالجولتين الثالثة والرابعة من المسابقة خلال الأسابيع الأربعة المقبلة قبل الثامن من شهر مارس المقبل.

ثم سيلتقي الإسماعيلي مع مازيمبي الكونجولي في مصر ضمن منافسات الجولة الخامسة، قبل أن يختتم دور المجموعات بمواجهة الإفريقي التونسي في رادس، مع العلم أن الفريق الأصفر يتذيل مجموعته عقب الخسارة من مازيمبي والإفريقي.

- ضغط المباريات:

طلب الإسماعيلي من لجنة المسابقات باتحاد الكرة عدم ضغط مباريات الفريق بعد إعادته لدوري أبطال إفريقيا، التي يشارك فيها لأول مرة هذا العام بعد غياب دام تسع سنوات حيث حسم وصافة الدوري الممتاز بالموسم الماضي.

وقال أحمد قناوي المدرب العام للإسماعيلي لـ"يلا كورة": "يجب ألا يتم ضغط المباريات المحلية للإسماعيلي خاصة أن الفريق مقبل على مشاركات هامة، مع ضرورة دعم الجماهير للاعبين ومساندتهم بقوة لأنهم يحتاجون المساندة".

وصرح عامر حسين رئيس لجنة المسابقات بأنه سيتم تحديد مواعيد جديدة لمباريات الإسماعيلي في الدوري بما يتناسب مع ما سيحدده الكاف، مؤكدًا أن هذا الموسم استثنائي بسبب البطولات الإفريقية والعربية وتنظيم كأس الأمم.

- طلب استثنائي:

قرر مجلس إدارة الإسماعيلي مخاطبة الكاف من أجل السماح له باستكمال قائمته الإفريقية، حيث يتبقى للدراويش مقعدان شاغران، بعد قيد الرباعي محمود عبدالعاطي "دونجا" وبينسون شيلونجو وداوودا مارشال وأسامة ابراهيم.

ويرغب الجهاز الفني للإسماعيلي في قيد إبراهيم عبد الخالق بعد إنهاء إعارته لحرس الحدود وعودته للإسماعيلي، بجانب وجود مفاضلة بين الحارس محمود رضا والمهاجم التنزاني يحيى زايد، المنضم حديثًا قادمًا من عزام يونايتد التنزاني.

وكان باب القيد الإفريقي أُغلق بنهاية شهر يناير الماضي، فيما تأمل إدارة الإسماعيلي أن يكون هناك استثناء من الاتحاد الإفريقي.

- أزمة الملعب:

تم إغلاق ملعب الإسماعيلية لتجهيزه لاستقبال إحدى مجموعات كأس الأمم الإفريقية التي تنطلق بشهر يونيو المقبل، وتقرر رسميًا خوض الإسماعيلي المباراة المقبلة أمام النجوم في الدوري بإستاد جهاز الرياضة العسكري بدون جمهور.

وكان الإسماعيلي حدد للكاف قبل انطلاق دوري أبطال إفريقيا ملعب السويس كبديل لملعب الإسماعيلية لاحتضان مبارياته المتبقية في المسابقة، حيث سيواجه في دور المجموعات كل من مازيمبي وقسنطينة في مصر بالأيام المقبلة.

ولم يتحدد حتى الآن الملعب الذي ستقام عليه المباراتين، مع العلم أن الاتحاد الإفريقي سيرفض إقامتهما على ملعب جهاز الرياضة العسكري بسبب موقعه بالقاهرة، كما رفض الأمن احتضان ملعب السويس لمباريات الإسماعيلي بالدوري.

إعلان

إعلان

إعلان