رويترز: أدلة تشير إلى تورط قراصنة صينيون في اختراق "ماريوت"

07:43 م الخميس 06 ديسمبر 2018
رويترز: أدلة تشير إلى تورط قراصنة صينيون في اختراق "ماريوت"

كتب - عاصم الأنصاري:

أفادت وكالة رويترز بأن القراصنة الذين اخترقوا مجموعة فنادق ماريوت الدولية، تركوا أدلة تشير إلى أنهم كانوا يعملون في عملية جمع معلومات للحكومة الصينية.

ووجد المحققون الذين يبحثون في حادث اختراق مجموعة "ماريوت"، أدوات وتقنيات قرصنة كانت قد استخدمت في السابق في هجمات منسوبة إلى قراصنة صينين.

ونقلت رويترز عن أحد المصادر أنه مما يزيد من تعقيد تحديد الفاعل حقيقة أن المحققين يشكون في أن العديد من مجموعات القرصنة قد تكون اخترقت في وقت واحد شبكات الحاسب لفنادق ستاروود منذ عام 2014.

وبينما برزت الصين كمشتبه رئيسي في القضية، حذرت المصادر من أنه كان من الممكن أن يكون هناك شخص آخر وراء الاختراق لأن أطرافًا أخرى قد تمكنت من الوصول إلى أدوات القرصنة نفسها، والتي تم نشر بعضها سابقًا على الإنترنت.

وكشفت مجموعة "ماريوت" عن الاختراق يوم الجمعة الماضي، مما دفع المنظمين في الولايات المتحدة وبريطانيا إلى إطلاق التحقيقات بسرعة في القضية.

وبحسب المجموعة فقد تضمنت بيانات العملاء المخترقة الأسماء وأرقام جوازات السفر والعناوين وأرقام الهواتف وتواريخ الميلاد وعناوين البريد الإلكتروني، إضافةً إلى نسبة صغيرة من الحسابات شملت بيانات بطاقات مدفوعة.

إعلان

إعلان

إعلان