بعد إغلاق النوادي بسبب "كورونا".. سيدة تتولى إطعام قطط "الصيد" يوميًا

01:53 م الأحد 10 مايو 2020

كتب- محمد زكريا:

بعد أن أُغلق نادي الصيد الرياضي، ضمن الإجراءات الاحترازية لمجابهة جائحة كورونا، شغل بال نيفين حلمي مصير قطط النادي، والتي كانت تتغذى على فضلات المطاعم، وعطف زوار النادي عليها، فأرادت لو تُخفف عنهم حمل تلك الأيام الصعبة، فشكلت مع أصدقاء ومتطوعين مجموعات مهمتها إطعام القطط يوميًا.

قبل شهر، بدأت حملة حلمي لإطعام القطط، بمشاركة زميلا لها في النادي، يدعى عطا الله واصف "لما مطاعم النادي قفلت، القطط اتجمعت على البوابات، ومقدمهاش لا أكل ولا شرب"، لتلف السيدة مع أصدقاء ومتطوعين الـ12 بوابة للنادي يومياً "نحطلهم الدراي فود وسمك الماكريل والمياه".

1 يوميا تصطحب حلمي معها إلى النادي "6 كيلو دراي فود، وقارورة مملية للنص، وحوالي 30 علبة كشري أو زبادي عشان نحط للقطط فيها مياه".

مساعي حلمي لدعم القطط، لم يكن وليد أزمة كورونا. في يناير الماضي، دشنت جروب على فيسبوك، بهدف إنقاذ القطط من محاولات صيدهم والتخلص منهم، جمعت السيدة 300 توقيع من الأعضاء، وقبل أن ترفع مذكرتها إلى إدارة "الصيد"، حلّ فيروس كورونا المستجد ضيفًا ثقيلاً على البشر، ومعه تغيّر خط سير "رابطة أعضاء نادي الصيد لحماية قطط نادي الصيد".

صورة 2

على صفحة الرابطة، نشرت حلمي صورا لحملاتها، وأعلاها شرحت ما تفعله، لتلقى دعمًا من العشرات، وتستقبل عروضا للمشاركة والمساعدة "أي حد يكلمني يقولي أنا معاكم، باسأله هتتبرع بأكل ولا فلوس ولا مجهود"، لتنسق السيدة المجهودات "عملت جدول، كل اتنين ينزلوا مع بعض يوم، واللي مش معاه عربية بظبطوا مع واحد معاه عربية، عشان بوابات النادي الـ12 على مساحة حوالي 25 فدان، والأكل الجاف تقيل، فلازم عربية وشخصين يساعدوا بعض؛ في شيل الأكل والمياه وتقديمه للقطط".

صورة 3

لا تترك السيدة المتطوع لحاله في أول مرة "بحاول أكون معاه عشان أظبط كمية الأكل اللي يحطها على حسب عدد القطط المتجمعة، وعشان الأكل يكفي كل البوابات".

وإن كانت مساعدة المتطوع مالية، تتفق السيدة معه على سبيل لتحصيل الأموال منه "ممكن حد يجي لحد البيت ويسيب الفلوس مع البواب، أو حد يقابلني عند النادي ويديني فلوس.. وليا صديقة إنجليزية حولتلي مبلغ مالي، لما شافت اللي بنعمله، فحبيت تشاركنا مساعدة القطط".

صورة 4 لكن على جانب آخر، تستقبل السيدة بعد المضايقات "في ناس في جروبات نادي الصيد مبيحبوش القطط، ولو نزلت صورة بتقول فيها الرحمة بالحيوان، بتلاقي ناس تهاجمك". هذا يزعج حلمي "لأن الرحمة مطلوبة بشكل عام، مش بتقتصر على الإنسان"، لكنه لا يُثنيها عن مساعدة القطط والعطف عليها.

منذ زمن بعيد، تحب حلمي القطط، تطعمهم وترعاهم. عادت السيدة من إنجلترا قبل عام ونصف، وحملت على عاتقها احتضان أكبر عدد ممن تلتقيهم منهم في الشارع "قطة متعورة أعالجها وآخدها معايا البيت.. أنا وأختي حاليًا عندنا 11 قطة، 8 منهم لميناهم من الشارع"، حتى إن أختها "لقيت قط صغير مشلول، حاولنا نعالجه لكن مخفش للأسف، وعايش معانا من أكتر من 3 سنين ونص.. مسمينه الأستاذ سكر".

صورة 5

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 83001

    عدد المصابين

  • 24975

    عدد المتعافين

  • 3935

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 13164937

    عدد المصابين

  • 7664951

    عدد المتعافين

  • 573498

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان