إعلان

بيان رسمي للقوات المسلحة وزيارة وزير.. ماذا حدث في واقعة مستشفى قويسنا المركزي؟ - صور

06:15 م السبت 03 ديسمبر 2022

المنوفية - أحمد الباهي:

تداول مستخدمون لشبكات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، لواقعة مشاجرة نشبت في مستشفى قويسنا العام بمحافظة المنوفية بين أسرة مريضة في المستشفى وطاقم التمريض.

البداية حالة مرضية

شاهد عيان قال لـ"مصراوي" إن أسرة الحالة جاءوا بسيدة حامل في الشهر الثالث وتعاني من نزيف ونتيجة للإهمال تدهورت الحالة.
بينما أفاد مصدر بالمستشفى أن طاقم التمريض والأطباء بدأوا بتنفيذ الإجراءات المُتبعة طبيًا، غير أن أهل الحالة كانوا في حالة قلق منذ قدومها ووضعوا ضغوطًا على طاقم العمل بالمستشفى ونتيجة لذلك افتعلوا مشاجرة.
مصدر مسؤول بمديرية الصحة بالمنوفية، قال لـ"مصراوي" إن المستشفيات تتبع نظاما للتعامل مع المريض وفرضية الإهمال غير متوفرة، وإن حدثت يمكن لأهل المريض اتباع الطرق المناسبة لمعاقبة أي فرد مقصر وليس بالاعتداء وتحويل الصرح الطبي لحلبة مصارعة.

وزير الصحة يزور الممرضات

وأكد الدكتور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة خلال لقاء ممرضات مستشفى قويسنا العام اليوم السبت، أن واقعة الاعتداء عليهن أثناء عملهن لن تمر مرور الكرام، موضحًا أن حضوره بينهن كان تأكيدًا على حقوقهن.
وأوضح وزير الصحة خلال زيارته للقاء الممرضات المعتدى عليهن: "احنا مش جايين نطبطب عليكم لكن بنأكد إن حقكم جاي والجميع سُيحاسب بالقانون".
وقال مصدر بمستشفى قويسنا العام في تصريحات خاصة لموقع مصراوي، إن الوزير التقى بزوج ممرضة تعرضت للاعتداء، وأكد حفاظه على حقوقها وعمله على التعجيل بإصدار قانون جديد يحمي الطواقم الطبية، وأضاف: "الجميع هيتحاسب حتى لو كان مدير مكنش موجود يحميكم، واحنا في ضهركم اطمنوا".

القوات المسلحة تصدر بيانًا

أصدرت القوات المسلحة بيانا رسميا بشأن واقعة مستشفى قويسنا المركزي.
وقالت القوات المسلحة، في بيان، اليوم السبت: تتابع القوات المسلحة عن كثب ما أُثير بمواقع التواصل الاجتماعي بشأن واقعة مستشفى قويسنا المركزي.
وبحسب البيان، تؤكد القوات المسلحة كامل احترامها لمبدأ سيادة القانون، وتهيب بالجميع تحري الدقة والانتظار لحين انتهاء التحقيقات.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market