• بالصور- مفاجأة جديدة في واقعة طرد مريض من مستشفى أسوان التخصصي

    08:23 م الإثنين 19 أغسطس 2019

    أسوان – إيهاب عمران:

    حالة من الغضب سادت بين أهالي في محافظة أسوان بعد واقعة طرد مريض من داخل مستشفى أسوان التخصصي قبل استكمال علاجه، وذلك عقب انتشار صور على مواقع التواصل الاجتماعي بين المواطنين أشاروا إلى أنها تؤكد وجود اختلاف بين الشخص الذي أعلن وكيل وزارة الصحة عن إعادته إلى المستشفى والمريض الذي تم طرده.

    محمد صلاح مدرس في أسوان، قال إن ما حدث مع المريض يخالف كل التعاليم الدينية والمواثيق والأعراف الطبية فهو جريمة ضد الانسانية ولابد من محاسبة المسئولين عنها، فكيف يتم حمل مريض وطرده خارج المستشفى بهذه الطريقة البشعة قبل استكمال علاجه.

    ورفض أحمد عبد الصبور محامي، رواية أن الممرضة هي المسئولة، مؤكدًا أنها ضحية أخرى للتعسف الإداري، وأن ما جرى محاولة لجعلها "كبش فداء" للتستر على الطبيب الذي أمر بطرد المريض.

    وطالب "عبد الصبور" بإقالة مدير المستشفى ووكيل وزارة الصحة عقب إعلانه إعادة المريض إلى المستشفى لاستكمال علاجه، معتبرًا ما حدث استخفافًا بعقول المواطنين، لأن المريض الذي نشروا صوره بعد إعادته ليس هو الشخص الذي جرى طرده، لافتًا إلى أن الفرق واضحًا بين الصورتين.

    من جانبه أكد الدكتور إيهاب حنفي وكيل وزارة الصحة بأسوان، على أن المريض الذي جرى إعادته لاستكمال علاجه بالمستشفى هو نفس المريض الذي قامت الممرضة بالاشتراك مع 4 عمال بطرده خارج المستشفى.

    وأضاف أن هناك علامات مميزة في المريض منها حسنة تحت العين اليمين وطالب المشككين في أنه نفس الشخص بمقارنة الصورتين للتأكد من أنه المريض نفسه، ولكن الاختلاف في وضعية التقاط الصورتين وحدوث تحسن في حالة المريض بعد استحمامه وتغيير ملابسه.

    وتابع وكيل الوزارة، منذ بداية المشكلة جرى الإعلان عنها بكل تفاصيلها منذ وصول المريض بسيارة الإسعاف ودخوله للمستشفى وتلقيه للعلاج وإلى قيام الممرضة والعمال بطرده خارج المستشفى لعدم وجود أوراق تثبت شخصيته ولم ننكر الواقعة أو نتستر على أحد فلماذا نقوم باستبدال المريض بآخر.

    وأشار إلى أنه تم إجراء تحقيق مع إدارة المستشفى والعاملين بها وسيتم مجازاة كل المشاركين في هذه الواقعة المؤسفة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان