"الأمانة أهم من روحي".. كيف قاوم موظف كفرالشيخ السرقة في سبيل عمله؟

03:15 م الجمعة 01 فبراير 2019

كفرالشيخ - إسلام عمار:

على أحد أسرة قسم الجراحة بمستشفى دسوق العام في كفرالشيخ، يرقد موظف شاب في العقد الثالث من عمره، مصابًا في رأسه ووجه، نتيجة اعتداء عاطل بهدف سرقة مبالغ مالية في عهدته، في محل عمله بإحدى الشركات الخاصة.

"روحي مش مهمة لكن الأمانة أهم منها، دي فلوس ناس وأنا أمين عليها".. تلك كانت كلمات "سعيد عبدالفتاح"، 31 سنة لـ"مصراوي"، في روايته للحادث الذي تعرض له، عندما حاول الوقوف ومنع سرقة مبلغ مالي في عهدته.

وبحسب ما أكده "سعيد" أنه مع دقات الساعة السابعة والنصف صباح يوم الأحد 27 يناير 2019، توجه إلى محل عمله في شركة توزيع البسكويت في دسوق، حاملًا على ظهره حقيبة تحتوي عهدة مالية تبلغ 190 ألف و400 جنيه.

فوجئ "سعيد" بضربة على مؤخرة رأسه، وعندما استدار، رأى شابًا ملثمًا، حتى فوجئ بالضربة الثانية على جبهة رأسه لتنزف منه الدماء من مؤخرة وجبهة رأسه حتى تلقى الضربة الثالثة على رأسه أيضًا.

سقط "سعيد" على الأرض ينزف دمًا، وبمحاولة الملثم نزع الحقيبة من فوق أكتافه، قاومه فلم يجد المعتدي سوى توجيه ضربة جديدة أخرى على رأس "سعيد".

ظل الموظف المجني عليه "سعيد" يقاوم اللص، حفاظًا على عهدته، ولكن مع غزارة الدماء التي نزفها وشعوره بالإغماء، نجح اللص في سرقة الحقيبة، ولاذ بالفرار.

"زحفت على الأرض ووقفت بصعوبة عشان كنت دايخ لأني كنت عايز ألحق الحرامي اللي ضربني ومش شايف أي حاجة أمامي سوى خيلات لشخص بيتحرك ويقفز، والدم بينزل مني بغزارة".. يقول "سعيد" لـ"مصراوي"، عندما حاول اللحاق بالمتهم وفر بحقيبة المبلغ المالي بينما فقد وعيه ولم يشعر بنفسه إلا وهو على سرير قسم الاستقبال في مستشفى دسوق العام.

وفي ختام حديثه لـ"مصراوي" أكد أنه تعرض لصدمة مفجعة عندما علم أن أحد المتهمين زميله في العمل، وبسببها دخل في نوبة بكاء غير مصدق خيانة زميل العمل بفعل مكروه له نظرًا لما وصف علاقتهما بالصداقة القوية وبينهما "عيش وملح"، لافتًا إلى أنه عندما وجه له رجال المباحث سؤالًا حول شكوكه في مندوبي التوزيع بارتكاب أي منهم للواقعة استبعد ذلك تمامًا.

وفي السياق كشفت آمال عبدالكريم، موظفة وزوجة عم الموظف المجني عليه لـ"مصراوي"، عن إجراء المتهم الثاني المحرض زميل المجني عليه في العمل، بإتصال تليفوني يوم الواقعة عبر هاتف المجني عليه فردت عليه نظرًا لوجود هاتفه معها وكان يطمأن عليه بطريقة إنه صديقه المقرب وخائف عليه.

كانت مباحث قسم دسوق في كفرالشيخ، كشفت، أمس الخميس، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن كفرالشيخ، وفرع البحث الجنائي بغرب المحافظة، الاعتداء على موظف شركة توزيع البسكويت، وسرقة مبلغ مالي قيمته 190 ألف جنيه، يوم الأحد الماضي بحسب بلاغ مسئول بالشركة.

أسفرت جهود فريق البحث الجنائي، من الوصول إلى مرتكب الواقعة، ويدعى "أحمد ا.ع.م"، 27 سنة، عاطل، ويقيم بقرية شابة، دائرة مركز شرطة دسوق، بتحريض من المتهم الثاني المدعو "أشرف ي.م.أ"، 29 سنة، عاطل، ويعمل بنفس شركة البسكويت، ويقيم بقرية محي بك، دائرة مركز شرطة دسوق.

وارشدا المتهمين عن المسروقات، وتبين اخفائها في منطقة نائية محاطة بالبوص والأشجار بنهاية سور مضرب الأرز بدسوق، حيث جرى ضبطها وهي عبارة عن حقيبة عليها آثار دماء، وبها مبلغ مالي قيمته 173 ألف جنيه فقط، ومعها قطعة الخشب الغليظة التي استعملها المتهم في الاعتداء على المجني عليه، وعليها أيضًا أثار دماء، بينما جرى ضبط الكوفية التي تلثم بها المتهم من منزله.

إعلان

إعلان

إعلان