مُشعل النار بجسده في مخزن الخصوص "مسجل وكان يحمل سلاحًا"

07:08 م الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
 مُشعل النار بجسده في مخزن الخصوص "مسجل وكان يحمل سلاحًا"

أرشيفية

القليوبية - أسامة علاء الدين:

كشفت التحقيقات التي أجرتها أجهزة الأمن بمدينة الخصوص، اليوم الثلاثاء، في واقعة إشعال شاب النيران في جسده داخل مخزن مواد بلاستيكية في منطقة عثمان بمدينة الخصوص التابعة لمحافظة القليوبية، أن مرتكب الواقعة مسجل شقي خطر، ولم تكن تربطه علاقة بصاحب المخزن المحترق.

وأوضحت التحقيقات أن "خالد.ر.ن" ميكانيكي، (مسجل شقي خطر) سبق اتهامه في عدد 11 قضية (مشاجرة ومخدرات وسلاح)، توجه إلى مخزن للمواد البلاستيكية على مساحة 150 مترًا تقريبًا، ملك "صبري.م.م"، حاملاً سلاحًا ناريًا بندقية خرطوش، دون إطلاق ثمة أعيرة نارية، وسلاح أبيض (سكين)، وكان يعاني حالة عدم اتزان، حينما طرد صاحب المخزن خارج محله وأغلقه من الداخل.

استشعر المذكور محاولة صاحب المخزن وبعض العاملين فتح باب المخزن لضبطه، فأشعل النيران داخل المخزن، ما أسفر عن مصرعه واحتراق جميع محتويات المخزن.

بسؤال مالك المخزن، أيد مضمون ما أسفر عنه الفحص، وأكد عدم سابقة معرفته بالمتوفي، وأنه فوجئ بدخوله المخزن، وأنه كان يعاني حالة عدم اتزان وهياج، وتبدو عليه علامات تعاطي المواد المخدر.

وبسؤال شاهدي الواقعة: "عماد.ح .ا" 21 عامًا - سائق، و"محمود.س .ا" 17 عامًا - عامل بالمخزن، أيدا مضمون ما أسفر عنه الفحص، وأن المتوفي كان في حالة هياج وأشعل النار في نفسه.

نُقل جثمان المتوفي إلى مستشفى بنها العام في حالة تفحم كامل، تحت تصرف النيابة العامة، وضُبط السلاح الناري (بندقية خرطوش ماركة شوت جن عيار 12)، وطلقة من ذات العيار، بها بعض أثار احتراق، وأخطر قسم الأدلة الجنائية.​

اقرأ أيضًا: مهتز نفسيًا يشعل النيران بجسده في الخصوص.. والتحريات: مدمن كحول

إعلان

إعلان