• المعارضة السورية تعلن سيطرتها على 15 نقطة بريف اللاذقية الشمالي

    03:10 م الثلاثاء 09 يوليه 2019
    المعارضة السورية تعلن سيطرتها على 15 نقطة بريف اللاذقية الشمالي

    المعارضة السورية - ارشيفية

    دمشق - (د ب أ):

    أعلنت فصائل المعارضة السورية اليوم الثلاثاء سيطرتها على 15 نقطة في ريف اللاذقية الشمالي.

    وقال قائد عسكري في الجبهة الساحلية التابعة للجيش السوري الحر:"سيطرت فصائل غرفة عمليات ( وحرض المؤمنين) على أكثر من 15 نقطة في جبل التركمان أبرزها تلة 428 "، مشيرا إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى من عناصر القوات الحكومية والقوات الروسية وعناصر حزب الله اللبناني، بالإضافة إلى أسر أربعة عناصر من القوات الحكومية .

    وأكد القائد العسكري، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) :"بدأت فصائل المعارضة اليوم معركة أطلقت عليها اسم ( فإذا دخلتموه فإنكم غالبون) وبعد التمهيد المدفعي كسرت خطوط الدفاع الأمامية للقوات الحكومية السورية والمجموعات الموالية لها، وتم تدمير دبابتين ومقتل طاقمهما في محوري تلة زاهية وجبل التركمان".

    من جانبه ، قال قائد ميداني يقاتل مع القوات الحكومية السورية لـ (د.ب.أ) :"تصدى الجيش السوري والقوات الموالية له لهجوم المجموعات المسلحة على محور بلدة الدرة والنقاط المحيطة بها في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي صباح اليوم، وقتلت من المجموعات المهاجمة أكثر من 25 عنصراً ودمرت أكثر من أربع سيارات ومقتل من فيها".

    وأضاف القائد الميداني، الذي طلب عدم ذكر اسمه:"بعد صد المجموعات المسلحة بدأ سلاح المدفعية والطيران باستهداف خطوط دعم المجموعات المسلحة بالتزامن مع استمرار الاشتباكات وعمل الوحدات المقاتلة على التقدم باتجاه نقاط المسلحين".

    وأشار إلى أن القوات الحكومية استهدفت سيارتين لمسلحي جبهة النصرة في قرية القصابية بصواريخ كورنيت وأخرى على أطراف بلدة الهبيط بريف ادلب الجنوبي وتم تدميرهما بمن فيهما.

    وتشهد جبهات ريف اللاذقية مواجهات مستمرة بين فصائل المعارضة والقوات الحكومية السورية والمجموعات الموالية لها، على جبهة جبل التركمان قتل خلالها مئات القتلى والجرحى من الجانبين.

    وفي محافظة ادلب واصلت الطائرات الحربية الروسية قصفها ريف المحافظة وقال قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير لـ (د.ب.أ) " شنت طائرات حربية روسية غارات على مدينة خان شيخون وبلدات التمانعة وسكيك وترعي بريف ادلب الجنوبي، سقط خلالها قتلى وجرحى من المدنيين.

    وأضاف القائد الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن فصائل المعارضة استهدفت بصواريخ جراد مواقع القوات الروسية في باب الطاقة في ريف حماة الغربي ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان