• مقتل وإصابة 32 شخصًا في قصف جوي للقوات السورية على إدلب

    05:44 م الإثنين 10 يونيو 2019
    مقتل وإصابة 32 شخصًا في قصف جوي للقوات السورية على إدلب

    قصف جوي - ارشيفية

    بيروت (د ب أ)

    سقط 32 شخصًا بين قتيل وجريح في غارات جوية شنتها قوات الحكومة السورية على مناطق سيطرة المعارضة في محافظة إدلب، حسبما أفادت منظمة الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) والمرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الاثنين.

    وقالت الخوذ البيضاء في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن الغارات الجوية استهدفت مدينة خان شيخون الواقعة شرقي سوريا.

    وقال أحمد شيخو، رئيس المكتب الإعلامي لمنظمة الخوذ البيضاء، إن 24 شخصا من بينهم أطفال قد أصيبوا جراء هذه الغارات الجوية التي استهدفت وسط مدينة خان شيخون.

    كما أكد المرصد السوري،الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، وقوع هذه الضربات الجوية، قائلا إن معظم الجرحى يعانون من إصابات خطيرة.

    وأضاف المرصد أن طائرات الجيش السوري شنت 65 غارة جوية على مدينة خان شيخون الواقعة في ريف إدلب الجنوبي ومناطق أخرى في ريف حماة الشمالي.

    وقدر المرصد، الذي يوثق أعمال العنف في سوريا منذ عام 2011، عدد القتلى من المدنيين منذ نهاية شهر أبريل بـ 369 شخصا، بينهم 90 طفلاً ، في المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في إدلب وحماة.

    ومنذ اكثر من شهر، بدأت قوات الرئيس السوري بشار الأسد، بدعم من القوات الجوية الروسية، حملة واسعة النطاق ضد فصائل المعارضة في حماة وإدلب ، آخر معاقل المعارضة الرئيسية في سوريا.

    وقد تسبب التصعيد الأخير في سوريا التي مزقتها الحرب في نزوح الآلاف من الناس وأثار مخاوف من انهيار هدنة مدتها ثمانية أشهر تقريبًا في إدلب.

    وكانت موسكو قد أبرمت العام الماضي اتفاقًا لوقف إطلاق النار مع أنقرة لمنع هجوم قوات الحكومة السورية على إدلب.

    إعلان

    إعلان

    إعلان