• مسئولة أممية "قلقة" من مخطط بنجلاديش لترحيل 23 ألف لاجئ روهينجي

    05:33 م الإثنين 11 مارس 2019
    مسئولة أممية "قلقة" من مخطط بنجلاديش لترحيل 23 ألف لاجئ روهينجي

    ارشيفية

    جنيف (أ ش أ)

    أعربت مسئولة أممية، عن قلقها تجاه خطة بنجلاديش بترحيل 23 ألف من لاجئي الروهينجا لديها إلى جزيرة "بهاسان شار" النائية في أبريل المقبل، قائلة إن ذلك من الممكن أن يخلق "أزمة فعلية جديدة".
    وأضافت مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنيّة بحقوق الإنسان في ميانمار "يانغي لي" - في تقرير حسبما ذكرت شبكة "يورو نيوز" الأوروبية -"هناك عدد من الأشياء التي لا تزال مبهمة لي حتى بعد زيارتي للجزيرة، على رأسها ما إذا كانت هذه الجزيرة صالحة فعليا للعيش أم لا".
    وأشارت إلى أن المرحلة الثالثة المخطط لها إلى جانب عمليات ترحيل لاجئي الروهينجا بدون الحصول على موافقة اللاجئين أنفسهم تبعث بالقلق ، ومن المحتمل أن تخلق أزمة جديدة، لافتة إلى أنه يتوجب على الحكومة البنغالية الحالية التأكد من عدم حدوث ذلك.
    كما انتقد عدد من جماعات حقوق الإنسان خطة نقل اللاجئين للجزيرة، مشيرين إلى أنها عرضة للأعاصير ولا تصلح أن يعيش بها آلاف البشر ، ولم ترد الحكومة البنغالية حتى الآن على تقرير المسئولة الأممية.
    وكانت لي قد زارت جزيرة "بهاسان شار" الواقعة في الخليج البنغالي في يناير الماضي، إلا أن الحكومة البنغالية ترى في خطتها تخفيف لتكدس اللاجئين لديها.
    يذكر أن نحو 730 ألف من أقلية الروهينجا المسلمة يعيشون في مخيمات متكدسة في مدينة "كوكس بازار" البنغالية منذ أغسطس من عام 2017، وذلك بعدما فروا من بيوتهم في ولاية "راخين" إثر تعرضهم لعمليات اضطهاد وإبادة من قبل جيش بلادهم في ميانمار.

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان