• نائب الرئيس الأمريكي ينتقد الدول الأوروبية لمواقفها حيال إيران وفنزويلا

    09:17 م السبت 16 فبراير 2019
    نائب الرئيس الأمريكي ينتقد الدول الأوروبية لمواقفها حيال إيران وفنزويلا

    نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس

    ميونيخ (أ ش أ)

    انتقد نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس اليوم السبت، موقف الدول الأوروبية حيال إيران وفنزويلا في هجوم متجدد على حلفاء واشنطن التقليديين، رافضا دعوة المستشارة الألمانية انجيلا ميركل لضم روسيا في جهود للتعاون الدولي.
    ونسبت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية إلى بنس قوله - أمام مؤتمر ميونيخ للأمن - إن نتائج رئاسة دونالد ترامب "لافتة للنظر" و"استثنائية" داعيا الاتحاد الأوروبي إلى اتباع نهج الولايات المتحدة في الخروج من الاتفاق النووي مع إيران والاعتراف برئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) في فنزويلا خوان جوايدو رئيسا للبلاد.
    وقال بنس: "أمريكا الآن أقوى من أي وقت مضى وأمريكا تتولى القيادة على المسرح الدولي مرة أخرى"، مشيرا إلى نجاحات السياسة الخارجية الأمريكية في أفغانستان وكوريا الشمالية.
    وأضافت الصحيفة أن القادة الأوروبيين يشعرون بالقلق من لهجة ترامب التي يقولون إنها "غير منتظمة ومزعزعة"، بما في ذلك موقفه للانسحاب أحادي الجانب من الاتفاق النووي مع إيران الذي جرى التوصل إليه عام 2015، مشيرين إلى أن انسحابه هذا يقوض اتفاقا منع طهران من صناعة قنبلة نووية.
    وجدد بنس مطلبه بأن تنسحب القوى الأوروبية من الاتفاق الموقع مع إيران. وقال بنس إن "النظام الإيراني يكرس بشكل مفتوح لمحرقة جديدة وإنه يسعى إلى امتلاك الوسائل لتحقيق ذلك".
    وأضاف "حان الوقت لشركائنا الأوروبيين للانسحاب من الاتفاق النووي الكارثي مع إيران والانضمام إلينا بينما نواصل الضغط اقتصاديا ودبلوماسيا".
    وتابع: اليوم ندعو الاتحاد الأوروبي إلى أن يتخذ خطوة على صعيد الحرية والاعتراف بخوان جوايدو رئيسا شرعيا وحيدا لفنزويلا"، واصفا الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بأنه "ديكتاتور يجب أن يتنحى".
    وتناقضت كلمة بنس بشكل حاد مع دفاع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل عن علاقات بلادها التجارية مع روسيا، حيث تساءلت ميركل - في كلمتها قبل بنس مباشرة - عما إذا كان قرار أمريكا بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران والانسحاب من سوريا هو الطريقة المثلى للتصدي لإيران في المنطقة؟، ودافعت ميركل عن خططها لمد خط أنابيب غاز طبيعي جديد من روسيا إلى ألمانيا وهو ما انتقده بنس أيضا.
    وكان ترامب قد انتقد ألمانيا - بوصفها "أسيرة لروسيا" - بسبب اعتمادها على الطاقة الروسية، لكن ميركل قالت إنه إذا كانت بلادها قد استوردت كميات هائلة من الغاز الروسي في فترة الحرب الباردة فهي لا تعلم لماذا هي الأمور أسوأ الآن مشددة على أن روسيا تظل شريكا.

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان