استطلاع: الأمريكيون يعتبرون المعرفة بالسياسة الخارجية ضرورية

06:27 م السبت 07 ديسمبر 2019
استطلاع: الأمريكيون يعتبرون المعرفة بالسياسة الخارجية ضرورية

الكونجرس الأمريكي

واشنطن - (د ب أ)

يتفق الأمريكيون بأغلبية ساحقة على أن المعرفة بالجغرافيا والسياسة الخارجية مهمة في حياتهم، لكن لا يمكن معرفة ذلك بالنظر في نتائج اختباراتهم.

وكلف مجلس العلاقات الخارجية والجمعية الجغرافية الوطنية مؤسسة جالوب باستطلاع آراء حوالي 2500 أمريكي حول أفكارهم وقدراتهم في الإلمام بالقضايا الدولية. وبينما قال سبعة من كل 10 مشاركين إن المعرفة في هذا المجال مهمة، لم يحصل على 80% أو أكثر في الاختبار سوى 6 % فقط، حسبما أفادت وكالة أنباء بلومبرج في تقرير لها اليوم السبت.

وأجاب الرجال على 60 % من الأسئلة إجابات صحيحة، متغلبين على متوسط الإجابات الصحيحة للنساء التي بلغت نسبتها 47 %. وخلصت الدراسة إلى أن الرجال يتابعون الأخبار بوتيرة أكثر استمرارا، بينما تميل النساء إلى المتابعة في الأحداث المهمة، أما كبار السن، الذين يمتلك بعضهم وقتا أكثر، هم متابعون جيدون للأخبار الدولية.

ووفقا للدراسة، فإن الأمريكيين الذين يعتمدون على الإنترنت والتلفزيون فقط لمتابعة القضايا حصلوا على درجات أقل ممن قالوا إنهم يتابعون مجموعة متنوعة من وسائل الإعلام بما في ذلك الكتب والمجلات والإذاعة .

وأشار من شاركوا في الاستطلاع إلى أن التجارة والهجرة غير الشرعية وتغير المناخ تعد أهم القضايا الدولية التي تهمهم. وقال جيف جونز، مدير الأبحاث في مؤسسة جالوب: "إن الأشخاص الذين قالوا إن التغير المناخي مهم بالنسبة إليهم كانوا على دراية كبيرة بالموضوع". وأضاف أن "الأمر يتطلب شيئا من المبادرة لتكون مطلعا ".

إعلان

إعلان