"لمصلحة محدودي الدخل".. مظاهرات إيران مستمرة ضد رفع سعر الوقود (فيديو)

11:04 ص السبت 16 نوفمبر 2019

القاهرة – مصراوي:

تواصلت المظاهرات في عدة مدن إيرانية احتجاجا على رفع أسعار الوقود، وهاجم المحتجون الغاضبون محطات وقود وقطعوا الطرق في عدد من المناطق.

وبعد نفي سابق لوجود احتجاجات واشتباكات بين القوى الأمنية والمتظاهرين، قالت وكالة الأنباء الرسمية "إرنا" إن مظاهرات خرجت مساء أمس الجمعة في مدن مشهد والأحواز وسيرجان، اعتراضا على القرار الحكومي برفع أسعار الوقود.

وشهدت محطات البنزين ازدحاما شديدا واحتجاجات من مواطنين عاديين وسائقي سيارات، ووصل الأمر إلى إغلاق طرق بعد إطفاء محركات سياراتهم.

وأغلق محتجون طريق رئيسي يؤدي إلى الحي الصناعي في مدينة شيراز جنوبي إيران، وهو طريق كمربندي.

فيما أغلق المتظاهرون شوارع رئيسية في العاصمة طهران أيضًا عن طريق إيقاف سياراتهم في إشارة إلى رفض القرار الحكومي.

وأعلنت الشركة الوطنية النفطية في إيران مساء الخميس، رفع أسعار الوقود بنسبة 50% حتى حصة 60 لترا في الشهر، وبنسبة 300% خارج الحصة الشهرية.

وبذلك يرتقع سعر البنزين ضمن الحصة العادية البالغة 60 لترا في الشهر الى 1500 تومان للتر الواحد (الدولار يعادل 4200 تومان حسب السعر الرسمي ونحو 11500 تومان حسب السوق الحرة) ويبلغ سعر اللتر الواحد خارج الحصة 3000 تومان.

وتبلغ الحصة الشهرية للسيارات الملاكي 60 لترا وللسيارات الملاكي ذات الوقود المزدوج (بنزين وغاز) 30 لترا وسيارات الأجرة 400 لتر وسيارات الأجرة ذات الوقود المزدوج 200 لتر.

من جانبها أصرت الحكومة الإيراني على أن رفع أسعار الوقود سيكون في صالح الأسر محدودة الدخل.

وقال المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي، الجمعة، إن عوائد رفع أسعار البنزين "لن تدخل ميزانية البلاد الجارية بل ستستخدم في مشروع الدعم المعيشي لـ 18 مليون أسرة".

كما صرح وزير النفط بيجن زنكنة، في تصريحات نقلتها وكالات محلية إيرانية، بأن قرار رفع سعر البنزين "سيصب بمصلحة ذوي الدخل المحدود من الطبقة المتوسطة والفقيرة في المجتمع ولن تصرف عائدته لغير ذلك".

إعلان

إعلان