• روسيا: المسلحون والخوذ البيضاء يختارون 22 طفلًا في إدلب لتمثيل "هجوم كيماوي"

    03:30 م الأربعاء 12 سبتمبر 2018
     روسيا: المسلحون والخوذ البيضاء يختارون 22 طفلًا في إدلب لتمثيل "هجوم كيماوي"

    جميعة الخوذ البيضاء - ارشيفية

    كتب – محمد عطايا:

    أعلن مركز المصالحة الروسي، أن الميليشيات المسلحة، بالتعاون مع جميعة الخوذ البيضاء، يستخدمون 22 طفلًا في مدينة إدلب السورية، لتنفيذ تمثيلية الهجوم الكيماوي.

    وبحسب شبكة "روسيا اليوم"، زعم المركز أن تنظيم "حراس الدين" المصنف إرهابيًا في روسيا، يحضر لهجوم كيماوي حقيقي ضد المدنين في إدلب، ويتأهبون لتفجير حاويات لغاز الكلور.

    وأكدو أن المسلحين أنهوا تصوير 8 مقاطع مسجلة لاتهام الجيش السوري بتنفيذ هجوم كيميائي على أخر معاقل المعارضة المسلحة.

    وأشار المركز الروسي التابع لوزارة الدفاع الروسية ومقره قاعدة حميميم بريف اللاذقية إلى أن نشطاء "الخوذ البيضاء" يعدون في بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب، منذ 9 سبتمبر، بروفات لتصوير مقاطع فيديو توثق "هجومًا كيمياويًا"، بمشاركة 30 مدنيًا، من بينهم حوالي عشرة أطفال تتراوح أعمارهم من 8 إلى 12 سنة.

    بالتزامن مع تحذير روسيا من مخطط لاستخدام السلاح الكيميائي بسوريا واتهام دمشق بذلك، هدد الجيش الأمريكي بوجود خيارات عسكرية لديه إذا تجاهلت سوريا تحذيرات واشنطن واستخدمت هذا السلاح.

    إعلان

    إعلان

    إعلان