• كويكب اقترب كثيرا ولم يكتشف إلا على بعد ساعات من الأرض

    03:53 ص الأحد 28 يوليه 2019
    كويكب اقترب كثيرا ولم يكتشف إلا على بعد ساعات من الأرض

    دويتشه فيله

    في حدث يبيّن حجم المخاطر المُحيطة بالأرض، تأخر علماء في اكتشاف كويكب اقترب كثيراً من الأرض. وتتسبب هذه الكويكبات في حال اصطدامها بالأرض في حدوث أضرار مدمرة وموجات تسونامي.

    رغم أن علماء الفضاء، نجحوا في أكثر من مرة في اكتشاف عدة كواكب، ومجرات يعود بعضها إلى بدايات نشوء الكون، إلاّ أن كويكباً استطاع قبل أيام الاقتراب من كوكب الأرض، دون أن يتم اكتشافه على وجه السرعة.

    فقد أورد موقع "sciencealert" أن كويكبا اقترب الخميس الماضي (25 يوليو 2019) من الأرض. ويطلق على هذا الكويكب تسمية "OK 2019 "، وكان على بعد حوالي 70 ألف كيلومتر من الأرض.

    و تابع نفس المصدر، الذي يُعنى بالأخبار العلمية، أن علماء من "SONEAR" البرازيلي اكتشفوا أمر هذا الكويكب في وقت متأخر، وعلى بعد ساعات فقط من اقترابه من الأرض، ما يُبين حجم السرعة الكبيرة التي تتحرك بها هذه الكويكبات، بيد أن كويكب"OK 2019" لم يشكل أي خطر على الأرض، حسب نفس المصدر.

    وفي نفس السياق، أوضح موقع "ديلي ميل" أنه منذ اكتشاف"OK 2019" تتبع العلماء مسار هذا الكويكب حتى تمكنوا من رصده بأثر رجعي، وذلك في ملاحظات تم تجميعها في شهر يونيو، وأضاف الموقع البريطاني نقلاً عن بعض الخبراء قولهم: إن هذا الكويكب (أكبر من تمثال الحرية)، وسيحتاج عدة سنوات من أجل الظهور مرة ثانية.

    من جهة أخرى، أفاد موقع مجلة "نيوز ويك" الأمريكية أنه على الرغم من أن كويكب "OK 2019" كان سيلحق دماراً في حال اصطدامه بالأرض، إلاّ أنه لا يُقارن مع الكويكب الذي قضى على الديناصورات في وقت سابق للغاية.

    وكانت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، ذكرت في (26 مايو 2019) أن كويكبا يحمل رقم "1999 KW4" والبالغ قطره 1.3 كيلومتر، اقترب بشكل كبير للغاية من الكرة الأرضية وكاد يصطدم بها، حسب ما أورده موقع "دير فيستن" الألماني.

    إعلان

    إعلان

    إعلان