• السفير إيهاب بدوي: تمديد معرض توت عنخ آمون بباريس بعد نجاحه الكبير

    08:10 م الجمعة 07 يونيو 2019
     السفير إيهاب بدوي: تمديد معرض توت عنخ آمون بباريس بعد نجاحه الكبير

    سفير مصر بباريس إيهاب بدوي

    باريس- (أ ش أ):

    أكد سفير مصر لدى فرنسا ومندوبها الدائم بمنظمة "يونسكو" السفير ايهاب بدوي أن تمديد معرض "توت عنخ آمون" المقام حاليا بالعاصمة الفرنسية باريس، جاء في ضوء النجاح الكبير الذي حققه كأبرز فعاليات العام الثقافي المشترك بين البلدين في 2019 وأهم حدث ثقافي في فرنسا هذا العام، منوهاً بما حظى به من تغطية واسعة من وسائل الإعلام الفرنسية والدولية.

    وقال السفير إيهاب بدوي - في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الجمعة - إن معرض "كنوز الفرعون"، الذي تجاوز عدد زائريه حتى الآن ٨٥٠ ألفا تقرر تمديده أسبوعاً إضافياً ليظل مفتوحا أمام الجماهير حتى 22 سبتمبر المقبل بدلا من 15 سبتمبر، وسيتم أيضاً اعتبارا من الأسبوع الجاري تمديد ساعات العرض ساعتين إضافيتين يومياً لتكون من 9 صباحا إلى 9 مساء، وذلك في ظل الإقبال المتزايد من الفرنسيين والسائحين على زيارته، مذكرا بأن الشعب الفرنسي من أكثر الشعوب العاشقة لحضارة مصر، وهو ما يعود، ضمن أمور أخرى، لإسهامات العديد من علمائه في كشف أسرار الحضارة المصرية القديمة.

    وكشف سفير مصر عن اعتزام إدارة المعرض تنظيم احتفال كبير في منتصف الشهر الجاري يتخلله حفل موسيقي ومداخلات لمتخصصين في المصريات حول تاريخ وأهمية القطع الفرعونية المعروضة بباريس، وذلك في إطار أمسية ستقام تحت عنوان "ليلة توت عنخ أمون".

    وأثنى بدوى على النجاح الكبير للمعرض، مشيراً إلى أن مشاركة الآثار المصرية فى معارض بالخارج، بخلاف ما تقدمه من دعم لموازنة وزارة الآثار المصرية من خلال العائدات التي تحققها، فإنها تروج بشكل مباشر للسياحة إلى مصر على المدى القريب، كما أنها تسهم إسهاماً جوهرياً في الترويج لها على المدى البعيد من خلال تعريف النشء بها وهو ما يؤدى بدوره إلى استمرار الولع الدولى بالحضارة الفرعونية.

    وأشار إلى أن المعرض يزوره من الأسرة الواحدة ثلاثة أجيال: الأجداد والآباء والأبناء، وأن من الأجداد من زاروا نسخته الأولى في باريس عام ١٩٦٧ وحرصوا على اصطحاب أحفادهم لنسخته الثانية حالياً.

    يشار إلى أن معرض "توت عنخ آمون" المقام بقاعة "جراند هال دو لافيليت" بباريس منذ 23 مارس الماضي يتضمن 150 قطعة بينها 50 قطعة تعرض خارج مصر للمرة الأولى.

    ويأتي هذا الحدث بعد 52 عاما من معرض "توت عنخ آمون وزمانه" الذي أقيم في قصر "لو بوتى باليه" بباريس، وأطلق عليه حينئذ "معرض القرن"، إذ أنه ما زال يتصدر الأرقام القياسية من حيث عدد الزائرين (مليون و240 ألف زائر).

    كما يجيء كمحطة من جولة الفرعون الذهبي حول العالم في 10 دول ستنتهي في عام 2022، وبعد ذلك سيتم عرضها بشكل دائم في المتحف المصري الكبير.

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان